رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«عبد العفار»: الدولة المصرية تمتلك كافة المقومات التى تكفل حماية المواطنين

أكد مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، أن الدولة المصرية تمتلك كافة المقومات والقدرة والإرادة التى تكفل لها حماية مواطنيها والدفاع عن مكتسباتهم الوطنية، وأن التاريخ سيشهد للجهود المخلصة التى يبذلها رجال الشرطة والقوات المسلحة وصمودهم فى مواجهة المخططات الإرهابية، خلال تلك الفترة للحفاظ على كيان الدولة وكسر شوكة الإرهاب الأسود الغاشم.جاء ذلك خلال الإجتماع الذى عقده السيد وزير الداخلية مع عدد من الضباط بمختلف الرتب من جهات الوزارة بحضور السادة مساعدى الوزير وعدد من القيادات الأمنية.فى بداية الإجتماع دعا «عبد العفار»، الجميع للوقوف دقيقة حدادًا على أرواح الشهداء، ووجه التحية والتقدير لهم ولجهود كافة رجال الشرطة فى مواجهة الأرهاب خاصة بشمال سيناء، مؤكدًا أنهم يمثلون طليعة رجال الشرطة الذين يتصدون لهذا الخطر.واستعرض وزير الداخلية، مجمل التطورات على الصعيدين المحلى والإقليمى وإنعكاساتها على الأوضاع الداخلية والحالة الأمنية، مؤكدًا على ضرورة مواصلة أجهزة الأمن تفعيل أدائها وتطوير الخطط الأمنية، فى ظل جنوح الكيانات الإرهابية إلى أعمال عنف غير مسبوقة تستهدف المواطنين الأبرياء، مما يستلزم إجراءات حاسمة وعملًا غير نمطى لمواجهة تلك الأعمال الإجرامية.وقال إن المخططات الإرهابية تحاول بكافة السبل شق الصف وزعزعة الإستقرار لإظهار عدم قدرة مؤسسات الدولة على حماية المواطنين، إلا أن عناصر الشر والإرهاب لن تستطيع أن تنال من إرادة الشعب المصرى، وعزيمة رجال الشرطة والقوات المسلحة وإيمانهم الراسخ بالدفاع عن الوطن وحفظ أمنه وإستقراره وأهمية التحلى بالثقة بالنفس والروح المعنوية العالية وعدم التجاوب مع أية محاولات للتشكيك فى قدرات أجهزة الأمن وكفاءتها فى الحفاظ على أمن المواطنين وطموحاتهم فى حياة أمنه ومستقرة بكافة ربوع البلاد.وأعرب سيادته عن بالغ تقدير كافة رجال الشرطة للزيارة التى تفضل بها السيد رئيس الجمهورية لكلية الشرطة، مؤكدًا أنها تعد حافزًا أكيدًا لهم وتعضد جهودهم لمواصلة مسيرتهم التى يتشرفون بحملها لحفظ أمن الوطن والمواطن، ورسالة للتأكيد على أهمية الإعداد والتدريب والتأهيل لكافة الكوادر الشرطية خاصةً الأجيال القادمة لتعظيم قدراتها فى تحمل تحديات المستقبل.وأكد أن الإنضباط والجدية والإلتزام هو شعار تلك المرحلة التى تحتاج لجهد الجميع من منطلق إحساس وشعور وطنى حقيقى بحجم المسئولية التى نتحملها تجاه الوطن، وأن رجال الشرطة ملتزمون وفقًا للقانون وبالتعاون مع أشقائهم بالقوات المسلحة بالتصدى لأية محاولات تستهدف النيل من أمن المواطنين، والتعامل بكل الحزم والحسم مع أىٍ من تلك الممارسات، وتتبع مرتكبيها أينما كانوا، وبما يضمن تحقيق آمال وطموحات الشعب المصرى فى عبور تلك المرحلة الهامة من تاريخ الوطن.وفى ذات السياق شدد سيادته على ضرورة مواصلة تطوير وتحديث منظومة العملية التدريبية لإعداد العنصر البشرى، مؤكدًا حرصه على توفير كافة الإمكانيات التى تكفل تحقيق جاهزية القوات بما يتلائم مع التطورات والمستجدات على الساحة الأمنية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات