رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد إتهام قطر بتمويل الجماعات الإرهابية.. هل بدأت فترة السخط الأمريكي لقطر؟

شهدت الفترة الماضية حالة كبيرة من السخط للدولة المصرية برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، وذلك بعد إتهام قطر بتمويل الجماعات الإرهابية، وهو الأمر الذي أدى إلى غلق 21 موقع في مصر وموقعين في السعودية "الجزيرة دوت نت" وموقع "ميدل إيست" لنشرهم صور ساخرة للزعماء المصريين والسعوديين بجانب الرئيس الأمريكي.هل بدءت أمريكا في السخط على قطر ؟أكد "أد رويس" رئيس لجنة الشئون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، أن الرئيس الأمريكي يدرس نقل القاعدة الأمريكية من قطر وذلك بسبب التصرفات الأخيرة لدعمها للإرهاب، بالإضافة إلى تمويل بعض الصحف للإساءة منهُ بجانب الرئيس المصري والملك السعودي خلال زيارتهما سويًا للمملكة العربية السعودية.حدوث أمر يثير للعجب وذلك من خلال تبادل العلاقات بين الدولتين فدولة قطر لم تزدهر إلا بوجود قاعدة واستثمارات أمريكية بها، والعكس فأمريكا تستفاد بصورة كبيرة من نسبة شراء الدوحة للأسلحة وأخرها الطائرات الحربية بمبلغ 19 مليار دولار.هل ستترك سلطات قطر الوضع لـ"تميم" لخسارة أمريكا ؟بالطبع مستحيل لم تترك السلطات القطرية الوضع لتميم بن حمد أل ثاني لخسارة أمريكا، وذلك لطبيعتها الإنقلابية على مر التاريخ حيث شهدت قطر 3 محاولات للإنقلاب على السلطات أخرها عام 2014 الماضي في عهد تميم بن حمد.وتوقع عصام الصافي عضو مجلس النواب في تصريحات صحفية لهُ، بأن الفترة المقبلة ستشهد إنقلابًا على الشيخ تميم بن حمد مثلما حدث مع والدهُ.وعلى حسب حديث "الصافي" بأن السلطات القطرية سوف تنقلب على تميم لخسارتهُ لدول الخليج الداعمة لهُ، وهجوم من دونالد ترامب الرئيس الأمريكي على الوضع الذي بدر منهُ الفترة الماضية من مساندة للإرهاب بالرغم من إنكارهُ.ومن المنتظر أن تشهد الفترة المقبلة إنقلابًا قطريًا جديدًا في حالة عدم مصالحة أمريكا، والتعديل عن سلوكهُ مع الدولة المصرية والدول الخليجية الذي أصبح أول عدو لهُ.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات