رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

أحمد سليمان عن مرتضى منصور: «يا أنا ياهو فى الزمالك»

بدأت حرب الإنتخابات داخل جدران نادي الزمالك بين مرتضى منصور رئيس القلعة البيضاء وبين أحمد سليمان المرشح المحتمل على رئاسة الزمالك في الفترة المقبلة.وبعد أن وجد أحمد سليمان أن البيانات التى يصدرها والبلاغات التى يقدمها للنائب العام ، للتحقيق فيما يوجه له مرتضى من اتهامات فى ذمته المالية، لا تجد أى صدى، بدأ يتحرك لتوجيه الضربات الموجعة، وهو ما نجح فيه بالفعل من خلال اختراق العاملين بالنادى والذين من المفترض أن يدينوا بالولاء للرئيس الحالي مرتضى منصور.وجاءت الشرارة من داخل أهم الإدارت المرتبطة بالعملية الإنتخابية، الا وهى إدارة الأشتراكات التى تضم بين طياتها وأجهزة حسابها الألى أدق التفاصيل عن أعضاء الجمعية العمومية، وحصل سليمان على مجموعة من السيديهات تحوى بيانات تفصيلة عن الأعضاء فيما يخص أرقام هواتفهم وعناوين منازلهم.واستغل سليمان أرقام الأعضاء فى مناسبة العيد، عبر ارسال رسائل تهنئة، وفى نفس الوقت الدعاية للاعلان عن ترشحه رسميا على منصب الرئيس فى الانتخابات.مقابل هذا لم يقف مرتضى منصور مكتوفى الأيادى، تجاه اختراق إدارة الاشتراكات، ليرد بقوة وعنف، بقرار ثورى، مقررا الإطحة بجميع أعضاء إدارة الأشتراكات إلى أقل وظيفة مرتبة داخل النادى وتتمثل فى العمل بإدارة الخدمات المعاونة « نظافة الحمامات».. ليكون ذلك بمثابة تهديد ووعيد لباقى العاملين فى الإدارات الأخرى، من الإقدام على ما فعله زملائهم بإدارة الأشتراكات.ووضح بعد ما حدث، أن أحمد سليمان شعر بنوع من الانتصار المعنوى فى معركته ضد مرتضى منصور ، قائلا بحسب مقربين منه « العيد شهد ضربة البداية والبقية تأتى»، فى إشارة إلى قدراته على تكرار نفس الخبطة ولكن فى اتجاه أخر، رافضا الافصاح عن القادم، مكملا :« كله بأوانه .. يا أنا ياهو فى الزمالك».

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات