رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

وزارة الاتصالات تنفي مسؤوليتها عن حجب المواقع

في الآونة الآخيرة قررت الحكومة المصرية حجب عدد من المواقع المحرضة على الدولة مما أثار جدلًا واسعًا في الوسط الصحفي، ولذلك فقد نفى مصدر مسئول بقطاع الاتصالات مسئولية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عن حجب أو عودة بعض المواقع الإلكترونية المدعومة من قطر أو الإخوان، مؤكدًا أن الوزارة ليست صاحبة القرار أو مسئولة عنه. فيما أكد مسؤولين بشركة " تى إي داتا"، أن الشركة غير مسئولة عن قرار الحجب أو عودة المواقع للعمل، فيما أكدت باقى شركات الإنترنت عدم معرفتها بتفاصيل الموضوع.يذكر أنه تم الاعلان عن قائمة بأسماء 21 موقعا إخباريا تم حجبها بمصر منها شبكة مواقع قناة الجزيرة القطرية، والجزيرة الوثائقية، وهافتجون بوست عربى، والشرق القطرية، ومصر العربية، والعربى 21، وإخوان أونلاين، ورصد، وبوابة القاهرة، وذلك بدعوى نشر الأكاذيب ودعم الإرهاب.واتسعت دائرة الحجب لتضم مواقع اخرى غير مدرجة بالقائمة هى " مدى مصر " و" محيط، وموقعين تابعين لجريدتى البورصة ودايلى نيوز، علاوة على موقعى " البداية " و" البديل "، وبوابة يناير، علمًا بأن بعض المواقع المحجوبة تعاود العمل لفترات قصيرة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات