رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«السادات» يطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف مجازر «بورما»

طالب محمد أنور السادات، عضو المجلس المصري للشئون الخارجية والرئيس السابق للجنة حقوق الانسان، المجتمع الدولي بضرورة التحرك لوقف ما يتعرض إليه مسلمي أقلية الروهينجا في بورما "ميانمار" من مجازر وحشية وتهجير قسري وحرق للمنازل وانتهاكات بشعة واعتداءات عِرقية تجرى في إقليم "أراكان".وأكد «السادات» في بيان له اليوم، أن استمرار الصمت الدولي على الانتهاكات التي تتم سواء ضد المسلمين أو المسيحيين سوف يولد معه جيلا جديدا من المحتقنين ممن رأوا تلك المشاهد أو ذاقوا مرارتها وشاهدوا كيف لم يتحرك المجتمع الدولي لنصرتهم وإنقاذهم داعيا أيضا إلى ضرورة تقديم كل من يرتكب أي جريمة ضد الإنسانية إلى محاكمات عاجلة أما الصمت الغير منطقي أو التجاهل فلن يجنى العالم كله من ورائه سوى مزيد من الارهاب.وأوضح السادات أنه لم يعد مقبولا السكوت على أي نوع من أنواع العنف الطائفي ضد مسلمين أو مسيحيين أو أي ديانة أخرى أيا كانت فالإنسانية تنظر إلى الحقوق والواجبات وليس للديانات وعلى المجتمع الدولي أن يواجه أي انتهاك يحدث ضد حقوق الإنسان في أي مكان بالعالم وذلك من منطلق مسئوليته وواجباته التي لا يجب التخلي عنها أو تجاهلها لأى اعتبارات أخرى.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات