رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

جمال فرويز: «الشواذ» صناعة الأسرة ومواقع التواصل الاجتماعي

أعرب الدكتور جمال فرويز، استشارى الطب النفسى بالأكاديمية الطبية، عن استياءه الشديد من ظاهرة المثلية «الشذوذ الجنسي»، والذي تم رفع علمهم في مصر خلال حفل «مشروع ليلى».وقال «فرويز» في تصريحات خاصة لـ«بلدنا اليوم»، أن السبب وراء انتشار هذه الظاهرة هو التعرض للإغتصاب أثناء الطفوله أو الشباب، ومعانة عدد من الشباب اضطرابات هرمونية، والتى تغلب على هرمونات الرجولة لديهم، مشيرًا أن سوء علاقة الابن بأبوه وسيطرة الأم يجعل لديه رغبة في الأنوثة كسيطرة.وأضاف استشاري الطب النفسي، أن توفر الموبايلات الحديثه في أيدي الأطفال، يساعدهم علي انتشار الشذوذ حيث يتياح لهم فرصة مشاهدة أفلام الشذوذ ويقلدوها، مؤكدًا أن مواقع التواصل الإجتماعي هي سبب ظهورهم.الجدير بالذكر أنه أقيم حفل "مشروع الليل" الجمعة الماضية، بمول كايرو فيستيفال سيتي بالتجمع الخامس، وتواجد بالحفل عدد من الشباب المعروفين بميولهم الجنسية الشاذة، وتم رفع علم المثليين جنسيًا في حفل «مشروع ليلى» اللبناني، مما أثار الجدل حول تحريض الفريق للشباب على الفسق والفجور والترويج للشذوذ الجنسي وإفساد أخلاق المجتمعات العربية.وقررت نقابة المهن الموسيقية وقف الحفلات المقبلة لفريق.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات