رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

اقتصادي: مصر تتعافى من الآثار السلبية للأحداث السياسية

قال الدكتور أحمد شريف، الخبير الإقتصادي والمستشار المالي، إن تحسن ترتيب مصر على مؤشر التنافسية العالمية 15 مركز متقدما إنجاز عظيم، حيث إذا تذكرنا السنوات الماضية سنجد أن أسوء مركز وصلت له مصر كان 119 في عام 2014، وخلال الثلاث سنوات الماضية مصر إرتفعت المركز 100 عالميا.وأضاف "شريف" في تصريحات خاصة لـ"بلدنا اليوم"، أن مصر بدأت تستعيد قدرتها التنافسية وتتعافي من الآثار السلبية الناتجة عن الأحداث السياسية بمصر، مشيرا إلى أن مصر في عام 2011 كانت تحتل المركز 94 عالميا، حيث تدهور مركزها إلى أدني مستوي في عام 2014 ووصلت إلى المركز 119 عالميا بما يعني أنها خسرت 25 مركز.وأكد الخبير الإقتصادي، أن إنطباعات المستثمرين حول تراكم التعديلات التشريعية لفترات طويلة كانت السبب وراء تأخر ترتيب مصر فى بعض المؤشرات الفرعية لمؤشر التنافسية العالمي، وبمجرد إطلاق هذه التعديلات دفعة واحدة خلال أخر عامين قادت ترتيبنا للتحسن من مستوى 105 إلى 50 فيما يخص التشريعات المنظمة لأسواق المال.وأوضح أن، مصر كانت تستطيع أن تتقدم 19 مركز من عام 2015 إلى الآن في ظل تطبيق برنامج الإصلاح الإقتصادي فهذا إنجاز كبير يجب الإشادة به، حيث إن المتبقي فقط 6 مراكز كي نصل إلى ترتيب ما قبل ثورة يناير، وهذا أمر مشجع بأن الاقتصاد يسير في الاتجاة الصحيح، كما أن الدولة في طريقها للتخلص من الآثار السلبية للأحداث السياسية والإصلاح الإقتصادي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات