رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«قابيل» يعلن مؤشرات أداء التجارة الخارجية خلال شهر أغسطس

قال المهندس، طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، إن الصادرات المصرية غير البترولية شهدت قفزة كبيرة خلال شهر أغسطس الماضي مسجلة مليار و912 مليون دولار، مقارنة بـ مليار و709 ملايين دولار خلال نفس الشهر من العام الماضي، بزيادة نسبتها 12% وانخفضت الواردات من 6 مليار و77 مليون دولار إلى 3 مليارات و41 مليون دولار بنسبة إنخفاض بلغت 50%، ليشهد إجمالى العجز في الميزان التجاري بين مصر وشركائها التجاريين تراجعًا كبيرا.ًحيث انخفض بشكل ملموس من 4 مليارات و367 مليون دولار إلى مليار و130 مليون دولار بنسبة تراجع بلغت 74% خلال اغسطس مقارنة بمثيله من العام الماضي، وجاء ذلك فى سياق أحدث تقرير تلقاه الوزير من مستودع بيانات التجارة الخارجية بالهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، حول مؤشرات أداء التجارة الخارجية غير البترولية خلال شهر أغسطس الماضى مقارنة بنفس الشهر من عام 2016.وأشار قابيل إلى أن تحقيق هذه المؤشرات الإيجابية في تجارة مصر الخارجية يؤكد نجاح خطة الوزارة في إستعادة نسب التحسن، وتحقيق المستهدف من خطة الصادرات وترشيد الواردات والحد من إستيراد المنتجات متدنية الجودة الأمر الذى أسهم في زيادة الإعتماد على الصناعة المحلية من خلال إحلال المنتجات المحلية محل مثيلتها المستوردة فضلًا عن إسهامه في زيادة معدلات الإنتاج والتشغيل داخل المصانع.ورصد التقرير نسب التحسن في الصادرات علي المستوي القطاعي خلال فترة المقارنة حيث تصدر قطاع الكيماويات والأسمدة القائمة بزيادة نسبتها 58% ثم الغزل والنسيج 26% والغذائية 20% في المرتبة الثالثة تليها الملابس الجاهزة بـ 19% ثم اليدوية 18% ثم السلع الهندسية 15% كما سجل قطاع المفروشات زيادة نسبتها 13% في المرتبة السابعة والحاصلات الزراعية 11%، وأخيرًا قطاع الكتب والمصنفات نسبة 10%، وفي المقابل شهدت قطاعات الطبية والاثاث ومواد البناء والجلود انخفاضًا طفيفًا.وفى هذا الاطار أوضح المهندس إسماعيل جابر، رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات أن التقرير رصد أسواق أهم 10 دول إستقبلت الصادرات المصرية خلال شهر أغسطس والتي شملت أمريكا وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا وتركيا وإسبانيا والسعودية والإمارات ولبنان والعراق، حيث بلغت قيمة الصادرات إليها خلال شهر أغسطس مليار و45مليون دولار مقارنة بـ مليار و14 مليون دول دولار بزيادة نسبتها 3%، ونوه التقرير إلى أسواق أهم المجموعات الدولية والتكتلات الإقتصادية التي تلقت الصادرات المصرية وهي الدول التي ترتبط معها مصر بإتفاقيات دولية مثل الأتحاد الأوروبي والدول العربية ودول الكوميسا ودول مجلس التعاون الخليجي وإفريقيا، حيث بلغت قيمة الصادرات المصرية إليها خلال الشهر المذكور 2 مليار و157 مليون دولار.واوضح رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات أن أهم القطاعات التي حققت نجاحًا نحو ترشيد الورادات وتحقيق الإكتفاء الذاتي من السلع والمنتجات وزيادة الإعتماد علي المنتج المحلي وإحلاله محل المثيل المستورد، جاء علي رأسها قطاع الحاصلات الزراعية بنسبة إنخفاض 91% مقارنة بنفس الشهر من عام 2016 ثم الأثاث بنسبة 86% والغذائية بنسبة 81% في المرتبة الثالثة، ثم جاءت الكتب والمصنفات بنسبة 71% والهندسية 54% والمفروشات 46% والملابس الجاهزة 44% والصناعات اليدوية 43% في المرتبة الثامنة ثم الجلود والأحذية بنسبة 35% ثم الطبية 30% ومواد البناء 25% والكيماويات والأسمدة 25% وأخيرا الغزل والمنسوجات 11%.وتابع التقرير أكبر 10 دول إستوردت منها مصر إحتياجاتها من السلع والمنتجات وشملت الصين وألمانيا وإيطاليا الولايات المتحدة والبرازيل وروسيا الإتحادية وبريطانيا وتركيا والهند وإسبانيا حيث سجلت الواردات المصرية منها اكثر من ملياري دولار مقابل 3 مليار و294 مليون دولار بفارق 1.3 مليار دولار عن نفس الشهر من العام الماضي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات