رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الدقهلية ترفع سلاح المقاطعة في وجه شركات المحمول

يناشد أبناء محافظة الدقهلية المسئولين، بالرقابة على كروت الشحن، ووضع برنامج لإحكام السيطرة مؤكدين ان الزيادة الأخيره لصالح الشبكات، على حساب المواطن وليس لصالح الدولة، مؤكدين أن الزيادة الاولى كانت بداية جشع تجار كروت الشحن وسط غياب تام من الرقابة وأعرب ابناء الدقهلية عن استيائهم مشيرين الى ان الكروت كانت شهدت زيادة مسبقه تمثلت فى شراء الكارت 10 جنيهات مقابل دفع 12 جنيها ولكن الزيادة فى هذة المرة تمثلت فى قيمة الكات فتحصل على الكارت بـ10 جنيهات تجد رصيدك 7 جنيهات مما اثار حفيظة المواطنين.ومن جانبه اوضح عماد ابراهيم أحد أصحاب مراكز خدمة بيع التليفونات المحمولة وكروت الشحن، إن زيادة الأسعار بذلك الشكل أمر معلوم منذ فترة كبيرة، وخاصة قبيل الإعلان عن الشبكة الرابعة "تليكوم"، ومع زيادة الاسعار بدأ ضعف الاقبال على الشحن مؤكدا انه فى طريقه لعدم البيع والشراء فى كروت الشحن قائلا "غير مجديه"وأكد رضا عباس على ان زيادة الاسعار زادت من جشع التجار مشيرا الى انه كان يشترى الكارت 25 جنيها بسعر 28 جنيها فى النظام القديم ومع الاسعار الجديدة تكن الفرصة اكبر فى استغلال المواطنوأكد حمال مجدى صاحب سوبر ماركت وتعامل فى بيع كروت الشحن على وقفه كل التعامل مع كروت الشحن لأنها بلا جدوى او مكسب، وأوضح أن زيادة تلك الكروت للشبكات الثلاث أو حتى الأربع شبكات لا يصب إلا فى مصلحة الشبكة الرابعة لأن المواطنين بالتالى سيحولون لها للإستفادة من العروض الجديدة.وأكد عدد كبير من ابناء الدقهلية عزوفهم عن التعامل مع الشبكات الثلاثه وانهم يبحثوا عن التعامل مع الشبكة الرابعة لما تردد عن كونعها تتمتع بعروض كبيرة لصالح المواطن، مطالبين بخلق فرصه للتنافس بين الشبكات فى العروض والمواطن هو من يحدد اختيار الشبكة التى تتناسب معه. ورفع أبناء الدقهلية شعار المقاطعة لشبكات المحمول في محاولة للضغط لثبات الاسعار. 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات