رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد غلاء أسعار كروت الشحن.. 4 طُرق لمكافحة استغلال شركات المحمول

23 عامًا هي عُمر الهواتف المحمولة في مصر تقريبًا، ودخلت عن طريق شركة المصرية للاتصالات ثم تم بيع الترخيص إلى شركة موبينيل (آورانج حاليًا)، ومنذ جيلها الأول وأصبح المحمول «في يد الجميع» فعلياً، إلا أن حالة من الغضب سيطرت على قطاع كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلان خفض رصيد كروت الشحن بدءًا من اليوم بنسبة 36%.وانتشر الخبر على موقعي "فيس بوك" و"تويتر" وفي الوقت الذي عبر البعض عن غضبه من القرار بإعلان المقاطعة لشركات المحمول، قابل البعض الآخر الأمر بالسخرية، مع التعليق ببعض التدوينات مثل: "هنرجع نرن لبعض تاني"، و"كلمني شكرا هي الحل".ومن هذا المنطلق نتذكر معكم 4 طرق لمكافحة غلاء أسعار كروت الشحن ونظام جديد بنكهة القديم: زمن «الميسد كول»اعتاد مستخدمي المحمول رفعوا شعار "هرن رنة وأقفل"، لم يقتصر الأمر على ذلك بل أن لكل رنة معنى مختلف، فإذا كانت قصيرة يصبح ذلك بمثابة تنبيه بأن هناك شخص ينتظرك تحت المنزل، أما إذا تعدت تلك 'الرنة' بضع ثواني أخرى فذلك يوحي بأنه مازال أمامك وقت كافي قبل أن تستعد للنزول.ثانية الصفر العديد من أبناء الجيل الذي عاصر سعر الدقيقة وقت ما كانت تتعدى النصف جنيه، سيتذكرون بالتأكيد لحظات الرعب التي تمر عليهم في كل مكالمة خاصة بين الثانية الـ 50 والثانية 59، وبالطبع الحرص جيدًا على عدم الوصول إلى الدقيقة الكاملة، فدقيقة وثانية تعني 'خراب بيوت' قديمًا.ابعت رسالة رسايل كتير لما يكون في عروض للرسايل ده صاحبك لحد دلوقتي، كنا بنشترك في عروض ال 1000 رسالة عشان نوفر فلوس الرصيد، وكنا بنحسب عدد حروف الرسالة عشان تتحسب واحدة مش اثنينكلمني شكرًا كنا بنبعت كلمني شكرا حتي لو معانا رصيد عشان نغرم أصحابناكبائن التليفون فى الشارع"النيل" و "ميناتيل" و "رينجو".. أشهر كبائن تليفونات تحدث فيها جيل الثمانينات والتسعينات وجاء قرار أسعار كروت الشحن الجديدة من شركات المحمول الأربعة التي تؤكد أن الشركات كانت تتحمل عبء على المواطن في ضريبة القيمة المضافة البالغة 14 %، وضريبة الجدول وتبلغ 8 %، كما زادت أعباء مصاريف التشغيل في الشركات ومع إطلاق شبكات الجيل الرابع فالشركات في حاجة لتطوير خدماتها لتقديمه خدمات المحمول بكفاءة.استاء رواد مواقع التواصل الاجتماعي من تلك الزيادات ودشنوا بهاشتاج "#قاطع_استخدام_المحمول" والتي انتشرت عبر الفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعي.وكان الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أرسل خطابًا إلى شركات المحمول، أمس الخميس، بموافقته على خفض رصيد كروت الشحن بنسبة بلغت 36% مع ثبات أسعارها، على أن يتم تطبيق الزيادة فقط على عملاء الكارت ابتداءً من اليوم، دون تطبيق ذلك على عملاء الفاتورة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات