رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

تكدس بمحطات الوقود بعد شائعة رفع الاسعار في الدقهلية (صور)

فى ظل إرتفاع أسعار المحروقات إعتاد المواطنين على الهرولة إلى محطات الوقود ليلا ونهارا للتزود بالوقود بالأسعارالقديمة قبل إرتفاعها.شهدت محطات الوقود تكدثا شديدا فى محافظة الدقهلية فى ظل إنتشار إشاعة عن زيادة أسعار الوقود والمحروقات، وشهدت البلاد فى الفترة الماضية إرتفاعا ملحوظا فى اسعار المحروقات بشكل ملحوظ والذى جعل الماطنين تصدق أى شائعة تتعلق بالوقود ومشتقاته.ورصدت عدسة «بلدنا اليوم» إزدحاما بمحطات الوقود وإلتقت ببعض المواطنين للتعرف على صحة ماتداوله بعض الأشخاص عن إرتفاع أسعار الوقود من عدمهقال محمد مصطفى كشك أن أسعار الوقود ثابته ولم تشهد إزديادا، مشيرا إلى ان البنزين إكتفى زيادات، مشيرا إلى ان حال البلد توقف تمام بعد ثورة يناير، مؤكدا أن اسعار الوقود كان يجب أن ترتفع حتى توازى الأسواق العالمية وجميعنا يعلم ذلك ونعلم ان الزيادة قادمة لا محالة، مؤكدا على أن الوقود قد وصل إلى الأسعار العالمية ولم يتبقى فى دعمه إلا القليل.أكد ايمن سمير سائق اتوبيس على ان أسعار البنزين كما هى ولم تشهد زيادة أو تحريك للسعر منذ الزيادة الأخيرة، مشيرا إلى أن سعر لترالبنزين تركيز أوكتان 92 يبلغ 5 جنيهات فقط ولم يشهد اى زيادة، وفى حالة الزيادة المواطن هو من يتحمل الاعباء.وقال محمد مصطفى طالب بكلية هندسة "البنزين اقترب سعره حاليا من السعر العالمي وأصبح التموين بـ100 جنيها لا يكفى السيارة قائلا"ال100 جنية مبتعملش حاجة مبتبنش فى التانك" وهغير العربية بدراجة نارية او عجله اوفر". أكد مصدر مسئول بالبترول أن رفع أسعار الوقود حاليا شائعة لا أساس لها من الصحة، هدفها خلق بلبلة في الشارع وتكدس على محطات تموين الوقود.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات