رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

اليوم.. الحكم على «المعزول» و23 آخرين في «إهانة القضاء»

تصدر محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة ، منذ قليل، محاكمة الرئيس المعزول و24 متهما آخرين، في القضية المعروفة إعلامية بــ«إهانة القضاء» بعد أكثر من 25 جلسة على مدار 3 سنوات.أولى الجلساتنظرت محكمة جنايات القاهرة في 23 مايو2015، أولى جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و24 متهما آخرين، ما بين محامين وصحفيين ونشطاء وأشخاص ينتمون لجماعة الإخوان الإرهابية، لاتهامهم بإهانة السلطة القضائية والإساءة إلى رجالها والتطاول عليهم بقصد بث الكراهية.دفاع المتهمينوكانت المحكمة استمعت إلى الدكتور محمد سليم العوا، الذي طلب من المحكمة تأجيل سماع مرافعته عن المتهمين الأول عصام سلطان، والمتهم الثالث والعشرين الدكتور محمد مرسي الرئيس المعزول بجلسة واحدة، وتأجيلها للجلسة المقبلة نظرا لظروفه الصحية التي لا تسمح له بالمرافعة.كما طلب السماح من المحكمة للمستشار محمود الخضيري، بالحديث بنفسه إلى هيئة المحكمة لإيضاح بعض النقاط والدفاع عن نفسه، كما طلب على كمال أن تستمع المحكمة لكلا من أحمد أبو بركة ومحمد البلتاجى وصبحى صالح.المرافعة في 11 فبراير استمعت المحكمة إلى مرافعة طارق نجيدة، محامى المتهمين الثامن محمد منيب، والمتهم الثامن عشر أمير سالم، الذي دفع بعدم دستورية المواد 184 و186و187 من قانون العقوبات، لمخالفتها نص المادة 71 من الدستور الخاصة بجرائم النشر، والتمس تعديل أمر الإحالة بالإضافة إلى القيود بإضافة نص المادة 71 فقرة 2 من الدستور، لتكون جزءا من مواد الاتهام التي يحاكم بها المتهمون.كما دفع ببطلان الدليل الفني المقدم ضد المتهمين الثامن والثامن عشر كونها تم تعديلها "بالمونتاج"، كما أنه لم يتم عرض المداخلات الصوتية المنسوبة إليه مشاركته بها، وأن المتهم الثامن عشر ينكر وجود أي مداخلة صوتية مع الشاهدة لبنى عسل أو شريف عامر، كما أن المتهم أنكر إجراء أي مداخلة صوتية له، كما تمسك الدفاع باستدعاء وسماع شهادة الشهود بالنسبة للمتهم الثامن محمد منيب، واستدعاء حسام الدين، وريم محمد وجدى الليثى، وبالنسبة لأمير سالم تمسك بسماع شهادة هالة سرحان، واستدعاء ريم ماجد التي أجرت حوارا مع المتهم أمير سالم، والتي تم التحقيق معها، وتم إخلاء سبيلها بكفالة 500 جنيه، ورغم ذلك لم يشملها قرار الاتهام، أو تتضمنها قائمة الشهود.كما دفع ببطلان كافة التحقيقات مع المتهمين الثامن والرابع عشر والثامن عشر، وبالنسبة للمتهم الثامن، لأنه كان عضو مجلس شعب وقت التحقيق معه، كما دفع بعدم قبول الدعوى الجنائية بشأن الاتهام الموجة بالمادة 184.الاتهامات.وكانت هيئة التحقيق أسندت للمتهمين تهمًا بإهانة وسب القضاء والقضاة بطريق النشر والإدلاء بأحاديث في القنوات التليفزيونية والمحطات الإذاعية ومواقع التواصل الاجتماعى الإلكترونية، من خلال عبارات تحمل الإساءة والازدراء والكراهية للمحاكم والسلطة القضائية، وأخلوا بمقام القضاة وهيبتهم، من خلال إدلائهم بتصريحات وأحاديث إعلامية تبث الكراهية والازدراء لرجال القضاء.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات