رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

قصة استشهاد «أسد سيناء» قاهر الكوماندوز

في رحاب اسرة "أسد سيناء"، كما أطلق عليه سفير دولة الاحتلال، والذي أظهر للعالم شجاعته في حرب 1973، بعد موته بـ 23عاما.أسد سيناء وهو العريف سيد زكريا خليل، من مواليد شهر أكتوبر 1949، من قرية البغدادي غريبة، ولد في أكتوبر 1949، والتحق بالجيش المصري في أكتوبر 1971، وأستشهد في أكتوبر عام 1973.يروي أبن شقيقه خالد محمود زكريا لـ "بلدنا اليوم" قائلا، إن الشهيد كان أصغر اخوته الثمانية، حفظ القرآن الكريم في كتاب القرية كان يشهد له الكبير والصغير في طاعته لأهله ومواقفه الشجاعة، لم يدرك والدته التي توفاها الله هو وصغير، تربي علي يد عمته الكبري التي حزنت عليه مرتين مرة عند عدم عودته والآخري عندما فجر خبره السفير الإسرائيلي.تقدم للخدمة العسكرية هو وعمره أقل من عشرين عام ولم يقبل،ثم رجع لاعمال الزراعة في أرضه، بعدها ذهب مرة اخري الي مكتب التجنيد ليقبل هذه المرة بعد إتمام العشرين من عمره، وهذه لفته لمدي حرص زكريا الالتحاق بالجيش لخدمة وطنه. وتابع خالد زكريا، إن اسرته بعد تساؤلات عده عن سيد ذكريا عقب انتهاء الحرب لم يحصلوا علي اجابة الي ان بلغوا باعتباره مفقود ضمن من فقدوا بساحة القتال، حزن علي فرافقه الكبير والصغير في العائلة، لكونه سند لهم في مواقف كثيرة تظهر شجاعته وقوته وشهامته مع اسرته واهل قريته، حيث كان يمشي مشدود القامة مرفوع الرأس رطب اللسان مع الجميع. وأضاف "ابن شقيقه" ان والده لم يتحمل فراقه وتوفي عقب عودته من رحلة الحج التي تكفلت بها القوات المسلحة لاسر الشهداء، وعند تطاير روح الشهيد حول مكان الحديث العطر زرفت عين ابن أخيه بالدموع وهو يحكي قصة اعتراف سفير اسرائيل في برلين بألمانيا والذي كان آنذاك جنديا في الجيش الإسرائيلي بهذه القصة في حفل للدبلوماسيين، شمل العديد من سفراء العالم عام 1996، بحضور السفيرة عزيزه فهمي سفيرة مصر أعترف خلالها بأن البطل سيد زكريا تسبب في تدمير 3 دبابات للعدو الصهيوني وقتل طاقمهم المكون من 12 جنديا، ثم قضي على سرية مظلات بها 22 جنديا.وتابع "ابن اخيه" قائلًا ان المجند الإسرائيلي الذي قتل "عمه" أنحني للسفيره عزيزه فهمي إجلالًا وتقديرا للشهيد ثم تلي رسالة كتبها للشهيد مفادها " تحية للشهيد البطل سيد زكريا خليل، لعلك تسامحني وتعذرني ان لم اسبقك لسبقتني وان لم اقتلك لقتلتني، ها انت ذا رحت تنازل جبابرة عتاه وحدك ياسيد بمفردك رحت تتحرر من كل إمكانيات النشر، وها انا ساسلم جميع متعلقاتك لأهلك بصعيد مصر لعلك تسامحني وعندما ارديت قتيلا من هذه التبه اللعينه الشريره.التي كنا نظن جميعا ان من كان يقاتلنا من اعلي التبه لا يقل عددهم عن 2000 جندي من القوات المصرية، وعندما ارديت قتيلا ما كنت مصدقا اني ارديت "اسد سيناء" قتيلا، رغم ذلك ذهبت إليك زاحفا خوفا منك حتي وصلت اليك وكانت المفاجأة بالنسبة لي دمرت وابدت سرية كاملة من القوات الصاعقة الإسرائيلية، والجندي آنذاك كان يكلف الدولة العبرية مليون دولار، وعندما وصلت اليك احسست انك لست من البشر انما ملاك هابطا من السماء، ابتسامتك علي وجهك، وقال للسفيره عزيزه فهمي ان إسرائيل لم تشهد لجيش من جيوش العالم بقوتها، مثلما شهدت للجيش المصري واسد سيناء.وقال خالد زكريا، انه سلم متعلقات الشهيد ضمت 130 قرشا، ومحفظة وجوابا كان يريد إرساله لأهله.قائلًا فيه " بسم الله الرحمن الرحيم أخي العزيز أحمد زكريا خليل تحية طيبة وبعد،،إنني أكتب لك هذه الرسالة وأنا في ظروف غير عادية، أما إذا اصبحت شهيدا فلا تحزنوا على أبدا، لأني سأكون في منزلة عند الله لا يصل إليها أحد إلا الأنبياء، وقال الله في كتابه الكريم "ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون" صدق الله العظيم، وهذا مرادي من الله عز وجل وهذا ما أتمناه طوال حياتي.ملحوظة: احتفظوا بهذه الرسالة ربما تكون الأخيرة مني لكم والله أعلم.سيد زكريا 4 أكتوبر 1973".وقال"ابن شقيق" الشهيد ان فور علم الحكومة المصرية تم منحته نوط الشجاعة، وتسمية شارع بمصر الجديدة علي أسمه، وثلاث مدارس.أضاف خالد محمود، أنهم تقدموا ببلاغ للنائب العام لوقف الفيلم الذي يحكي قصة الشهيد سيد زكريا، لما فيه من تحريف عن الواقع. وتابع أنهم شاهدوا الفيلم كاملًا عن طريق الشئون المعنوية بالقوات المسلحة، وعقب قرار النائب العام بوقف عرض الفيلم، تقدمت الشركة المنتجة بعرض مبلغ مالي لكن العائلة رفضت.كما قال "محمود"، لقد طالبت قبل ذلك في وسائل الإعلام تكريم البطل الشهيد سيد زكريا من خلال وضعه في مناهج التعليم، وعمل جدارية تضم اسمه داخل المدرسة التي أطلقت على اسمه في مسقط رأسه، وعمل كتاب لتحفيظ القرآن، ومستوصف طبي في المكان الذي كان يجلس فيه ويحمل اسم الشهيد لتخليده في مسقط رأسه وليخدم اهل قريته.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات