رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

وثائق بريطانية عن تعرض «مبارك» للاغتيال في لندن

كشفت وثائق سرية بريطانية، عن أن مصر نبهت بريطانيا إلى "مؤامرة لاغتيال" الرئيس المخلوع حسني مبارك خلال زيارته للندن عام 1983.وحسب الوثائق، التي حصلت عليها "بي بي سي" حصريا بمقتضى قانون حرية المعلومات في بريطانيا، فإن السفارة المصرية أبلغت السلطات البريطانية بـ "معلومات تفصيلية بشأن تهديد" قد يتعرض له مبارك خلال الزيارة.وتشير برقية سرية لقسم الأمن في إدارة البروتوكل بوزارة الخارجية البريطانية، إلى أن السفارة أبلغت عن أن "فصيلا معينا من جماعة أبو نضال الإرهابية ربما تنفذ عملا ضد مقر السفارة أو أي من مكاتبها في لندن". وطلبت السفارة توفير تدابير إضافية لحمايتها ومكاتبها. وجاء إبلاغ البريطانيين بهذه المعلومات، في 27 ينايركانون الثاني عام 1983، أي قبل ستة أيام من زيارة مبارك لبريطانيا، حسب الوثائق. وفي اليوم التالي، أجرى السفير المصري في لندن شخصيا اتصالا هاتفيا برئيس إدارة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا في الخارجية البريطانية دي. آيه. رويكروفت لإبلاغه بـ "معلومات جديدة عن فرقة الاغتيال" المحتملة التي تهدد مبارك. ونقلت البرقية، التي حملت عنوان" تهديد للرئيس مبارك"، عن السفير المصري قوله إن "عضوين من فرقة اغتيالات فلسطينية بقيادة رشدي عبد الرحمن عودة، وهو معروف باسم سعد عودة، موجودان في المدينة (لندن) ويزوران (فندق) كلارديجز بشكل منتظم فيما يبدو للتأكد من اعتياد العاملين على وجودهما".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات