رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

هشام سليم يحكي عن الوجه الأخر للمايسترو.. منع الكرة وسمح بالفن

فنان له العديد من البطولات السينمائية والدرامية والمسرحية، فهو من عائلة متعددة المواهب، حيث أن والده مايسترو الكرة المصرية صالح سليم، الذي شارك في «السبع بنات، الشموع السوداء، الباب المفتوح».فاليوم ذكرى ميلاد هشام سليم، الذي كان أول ظهور له من خلال أداءه دور ابن فاتن حمامة في فيلم «إمبراطورية ميم» من إخراج حسين كمال.وقال هشام سليم في أحد لقاءاته التلفزيونية عن والده، أنه كان يعامله هو وأشقائه بشدة وحزم، وأنه كان متواجد في طفولته للعقاب فقط، نظرًا لانشغاله بالكرة، ووالدته هي من كانت تقوم على رعايتهم، وعندما يعود تشتكي له مما يقوم به، كان يحذرهم مرارًا وتكرارًا من لعب الكرة بالمنزل، لكنهم كانوا يصروا على اللعب بها، وكان يقوم بعقابهم بمنعهم من الخروج خميس وجمعة وحبسهم بالمنزل، وكان كل مرة يقوم بتصليح الزجاج الذي ينكسر من الكرة، وفي أحد المرات أخذ منهم الكرة، وقاموا بشراء كرة أخرى وأثناء لعبهم انكسر زجاج الشباك، فرفض تصليحه في عز البرد نوع من العقاب.وذكر أيضًا أن والده كان يشعر بأن التمثيل ليس مجالًا مضمونًا، ولذلك كان يرفض في البداية فكرة دخوله مجال الفن، حيث قال له أن التمثيل مثل كرة القدم، لا أمان له، لكنه شجعه بعد ذلك.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات