رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«تطور الأوضاوع السورية»..تتصدر عناوين الصحف الأجنبية

يقدم موقع «بلدنا اليوم» ملخصًا لأبرز عناوين بعض الصحف الأجنبية الصادرة، اليوم الأحد، والتي ألقت الضوء على عدد من الموضوعات المتنوعة، علي رأسها الانتخابات الرئاسية في مصر، المسلحون السوريون يقامرون بالتحالف مع تركيا لمقاتلة تحالف الاكراد مع الأسد.تفاصيل الاعتداء على جنينهونشرت الصحيفة موضوعًا عن الاعتداء على المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات سابقا، معتبره أن ما جري في أحد أحياء شرق القاهرة بمثابة اعتداء على واحد من أبرز الشخصيات في مصر مما ادى لإصابته بجروح متفرقة.وتوضح الصحيفة أن جنينة كان في طريقه للمحكمة، وحسب ما صرح حازم حسني القيادي في حملة عنان فإن سيارتين استوقفتا سيارة جنينة ونزل منهما 4 بلطجية بالهراوات والسلاح الأبيض وانهالوا على جنينة ضربا بشكل قاس.المسلحون السوريون يقامرون بالتحالف مع تركيا لمقاتلة تحالف الاكراد مع الأسديقول شاهين إن القوات التركية دربت قوات في سورية لمعاونتها في خوض المعارك شمال البلاد، ويشير إلى أحد هؤلاء المتدربين الذين وصل عددهم إلى نحو 500 مقاتل وهو شاب كان في سجون تنظيم الدولة الإسلامية وانضم للتدريب طمعا في الانتقام ممن كان يعذبه.ويضيف شاهين أن الهدف التركي من هذه المعارك حاليا هو إنهاء وجود القوات الكردية في منطقة عفرين الواقعة على الحدود السورية التركية، مشيرا إلى أن هذه الميليشيات حصلت على دعم وسلاح امريكي ضخم بعدما لعبت دورا محوريا في القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية.وينقل شاهين عن احد الضباط المتدربين في تركيا قوله إن أنقرة كانت تراهن طوال عامين على تدريب قوات سورية وبناء جيش موحد يكون قادرا على مقاتلة بشار الأسد والإطاحة به وأنه بعد الاستيلاء على جرابلس رأت أنقرة أنها يجب أن تبدأ تكوين الكادر العسكري لقوة درع الفرات لتخوض المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية ثم الوقوف كدرع لحماية الحدود التركية أمام الهجمات الكردية."رئيس البرلمان الكتالوني يتحدى مدريد بسبب عودة قائد الإقليم المنفي إلى منصبهتصف الصحيفة في مشهد كوميدي وجود سيارة شرطة امام مقر البرلمان الكتالوني وأحد أفراد الشرطة القادمين من مدريد لاعتقال قائد الإقليم كارلس بوجديمون يقول "بوجديمون قد يصل من بروكسل في أي لحظة على الدراجة".وتضيف الصحيفة عن رئيس البرلمان روجر تورنت لا يعجبه ذلك ولايجده مزاحا مقبولا بالطبع فالرجل وجد نفسه في قلب المعركة السياسية بعد انتخابه رئيسا للبرلمان الإقليمي لكتالونيا بعد فرار بوجديمون إلى بلجيكا ثم اضطر إلى مناطحة حكومة مدريد بعدما قدم البرلمان بوجديمون مرشحا وحيدا في منصب قائد الحكومة الإقليمية في تحد سافر لمدريد.وتقول الصحيفة إن اعضاء البرلمان سيصوتون الثلاثاء على مشروع قرار بإعادة انتخاب بوجديمون في منصب قائد الحكومة الإقليمية الخالي منذ فراره إلى بلجيكا وتوجيه اتهامات خطيرة إليه من مدريد والسعي لمحاكمته بعدما أعلن استقلال الإقليم عن الحكوة الإسبانية وهو ما دفع مدريد إلى فرض إشراف مباشر على غدارة الإقليم الذي كان يحظى بحكم ذاتي.وتوضح الجريدة أنها حصلت على تأكيدات من تورنت الذي عاد قبل ساعات من بلجيكا أن بوجديمون لم يرفض الظهور امام البرلمان حسب قانون الإقليم الذي يحتم ظهور رئيس الإقليم امام البرلمان قبل تسلم مهمة إدارة الحكومة الإقليمية.وتنقل الجريدة عن مصادر اخرى أن بوجديمون ربما يظهر أمام البرلمان ويخاطبهم عبر سكايب حيث أن عودته للإقليم حاليا تعني اعتقاله مباشرة من جانب السلطات الإسبانية وإخضاعه للمحاكمة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات