رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«القومي للبحوث» يدعم مشروعات طلاب مدرسة المتفوقين

تلقى الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدما من الدكتور أشرف شعلان، رئيس المركز القومي للبحوث، حول استقبال قسم بحوث تلوث الهواء بشعبة بحوث البيئة بالمركز مجموعتين من طلاب مدرسة المتفوقين فى العلوم والتكنولوجيا بمدينة السادس من أكتوبر؛ بهدف نقل خبرات المركز إلى الطلاب وتوجيههم التوجيه المبني على الأسس العلمية التى ينتهجها المركز في خدمه البيئة والمجتمع.وأشار شعلان إلى أن الطلاب قاموا باستخدام الأجهزة اللازمة لاختبار تجارب مشروعهم العلمي، وذلك وفقا لقواعد السلامة والأمان والمعايير الدولية ودون تحملهم لأية تكاليف مادية، حيث قام طلاب المجموعة الأولى، بمساعدة قسمي بحوث تلوث الهواء بشعبة البيئة وبحوث هندسة النسيج بشعبة بحوث الصناعات النسيجية، بتطوير جهاز يعمل على الحد من انبعاث الأتربة العالقة المستنشقة والتى تسمى الأتربة الصدرية ومصدرها الصناعات المتربة مثل صناعة الأسمنت، حيث تم استحداث مجسات إلكترونية يتم تشغيلها ذاتيا بطريقة آلية للوصول إلى أدنى حد من الملوثات، وقد وصلت كفاءة النموذج المصنع والمختبر إلى 70% بعد الاستحداث والتطوير.وأضاف رئيس المركز القومي للبحوث أن طلاب المجموعة الثانية قاموا بتطوير واستحداث نموذجا يعد جديدا من نوعه، يستخدم في الصناعات التى تنتج كمية كبيرة من الغازات الضارة، مثل أول أكسيد الكربون وبعض أكاسيد الكبريت والنيتروجين وغاز الميثان والتي تضر بالهواء الجوى، وتقوم فكرة النموذج على إحداث تفاعل كيميائي يؤدي لوجود وسط كيميائي يتم تمرير الغاز الملوث من خلاله، وقد تم اختبار النموذج الذى وصلت كفاءته إلى 96% لجميع أكاسيد النيتروجين.جدير بالذكر أن هذا يعد أحد أوجه التعاون المثمر بين المركز القومي للبحوث ووزارة التربية والتعليم والطلاب المتميزين والوزارات والهيئات المختلفة لخدمة المجتمع والبيئة.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات