رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الاتصالات في عهد السيسي.. 4 أعوام من التطور والتقدم التكنولوجي

سعي الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ توليه الرئاسة، إلى الارتقاء بالدولة المصرية في جميع الجوانب، كما عمل على تعزيز العلاقات المصرية بالدول الآخرى أملًا في تحقيق السلام والتقدم، فمنذ تولي السيسي مسؤولية البلاد، نجحت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خلال هذه الفترة في تحقيق قفزات واسعة بالقطاع الذي سجل أعلى معدل نمو في السنة الأخيرة بنسبة بلغت 12%، بقيادة الوزير النشط المهندس ياسر القاضي. وقد نجحت الوزارة في الكثير من التطور التكنولوجي وكثرة الخدمات، وعلى رأسها إطلاق خدمات الجيل الرابع للاتصالات لأول مرة في مصر، وإطلاق الشبكة الرابعة للمحمول، التي تمتلكها الشركة الوطنية المصرية للاتصالات.بجانب تطوير ميكنة ورقمنة المؤسسات والوزارات بالدولة بهدف التيسير على المواطنين، إلى جانب المبادرات الرئاسية لتدريب الشباب على تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكذا إنشاء المناطق التكنولوجية الجديدة، التي أصبحت مراكز للتكنولوجيا، ومنارات للعلم بمحافظات مصر.أولًا: الأوضاع قبل يونيو 2014تكبدت الهيئة القومية للبريد خسائر سنوية تقدر بنحو 500 مليون جنيه ، واقتصرت على تقديم الخدمات البريدية فقط وصرف المعاشات للمواطنين ، والاعتماد بشكل كامل على النظام الورقي ، بما يشكل إهدارا للوقت والجهد ، وبلغ عدد مكاتب البريد عام 2013 « 3845 » مكتب بريد .كما كانت عدد الشركات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1233 شركة منهم 68 شركة أجنبية بإجمالي عاملين يتجاوز 77 ألف عامل بنهاية 2013 ، وعدد الشركات الأجنبية المستفيدة من برامج دعم شركات الاستثمار الأجنبي المباشر 19 شركة بأعداد عاملين 13 ألف عامل ، وبلغت إيرادات الشركات من عائد التصدير ما يتجاوز 266 مليون دولار .وكانت عدد الشركات المصرية المستفيدة من برامج دعم الصادرات 93 شركة بإجمالي عدد عاملين 9711 عاملا وحققت إيرادات من التصدير ما يتجاوز 695 مليون جنيه ، وعانت خدمات الجيل الرابع من تخبط للدخول فى حيز التنفيذ وواجهت تحديات كبيرة من شركات الاتصالات المحمول الثلاثة للتوافق على صيغة تناسب متطلبات الوضع السوقي والاقتصادي الحالي .ثانيًا: جهود وإنجازات من 2014 : 2018عقب تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي المسئولية، شهد القطاع جهودا كبيرة من أجل النهوض به وحقق العديد من الإنجازات خلال الفترة من يونيو 2014 وحتى يونيو 2018،حيث حقق قطاع الاتصالات نموا قدره 12.5% في العام المالي 2016-2017 ، مقارنة بنحو 4.8 % في العام المالي 2013-2014 ، كما بلغ الناتج المحلى والإجمالي للقطاع 67.4 مليار جنيه فى العام المالي 2017-2018 .كما تم إنشاء أكثر من 2500 محطة محمول بتكلفة تزيد على 7 مليارات جنيه ، والانتهاء من تغطية أكثر من 2500 كم لعدد 76 طريقا جديدا من شبكة الطرق القومية بخدمات التليفون المحمول ، وتمويل تغطية 32 ألف فدان من مشروع المليون ونصف المليون فدان بتكلفة 24.5 مليون جنيه تقريبا ، وتغطية المناطق النائية بسيناء والصحراء الغربية والشرقية بتكلفة نصف مليار جنيه .وتحولت الشركة المصرية للاتصالات من مجرد مقدم لخدمات الهاتف الأرضي والإنترنت الثابت إلى مشغل وطنى متكامل لخدمات الاتصالات ، وارتفع سعر سهم المصرية للاتصالات من 6 جنيهات للسهم بنهاية 2015 إلى 13.5 جنيه للسهم في أكتوبر 2017 ، فضلا عن توريد مبالغ قدرت بنحو 1.1 مليار دولار أمريكي و10 مليارات جنيه مصري لخزينة الدولة نتيجة طرح رخص الجيل الرابع والهاتف الثابت الأرضي والافتراضي على شركات المحمول الثلاث والشركة المصرية للاتصالات .كما تحول البريد المصري مت تحقيق خسائر سنوية بملايين الجنيهات إلى تحقيق فائض يتخطى 4 مليارات جنيه فى العام المالي 2016-2017 ، وارتفع عدد مكاتب البريد إلى أكثر من 4000 مكتب وتم تشغيل 5 مراكز للخدمات التكنولوجية المتكاملة ، فضلا عن تشغيل 4 مناطق تكنولوجية متكاملة في مناطق « برج العرب الجديدة – السادات – بني سويف الجديدة – أسيوط الجديدة » ، وبلغت نسبة الإشغال بالمنطقة التكنولوجية ببرج العرب الجديدة وأسيوط الجديدة نسبة 100% وتوفر الأربع مناطق نحو 12 ألف فرصة عمل تصل إلى 60 ألف فرصة عمل خلال 3 سنوات .كما تطور أعداد المشتركين في الهاتف المحمول من 95 مليون مشترك في عام 2014 إلى 113.47 مليون مشترك في عام 2017 ، بينما بلغ مستخدمو الانترنت 44.6 مليون مستخدم في يناير 2018 مقارنة بعدد 29 مليون مستخدم في عام 2014 ، كما بلغ عدد الشركات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 1611 شركة في مايو 2017 منهم 77 شركة أجنبية بإجمالي عدد عاملين يتجاوز 150 ألف عامل .كما ارتفع عدد شركات الاستثمارات الأجنبية في مجال التعهيد من 17 إلى 25 شركة في عام 2017 ، ومن المتوقع زيادتها إلى 32 شركة بنهاية يونيو 2018 ، بإجمالي عدد عاملين 33 ألف عامل، وبإجمالي عوائد تصدير تتجاوز 549 مليون دولار، كما بلغ عدد الشركات المصرية المستفيدة من برامج دعم الصادرات 108 شركات بإجمالي عدد عاملين 11.3 ألف عامل، وبلغ إجمالي إيرادات تلك الشركات من التصدير ما يتجاوز 917 مليون جنيه ، ومن المتوقع أن تصل الإيرادات في يونيو 2018 إلى 1 مليار دنيه بعد زيادة عدد الشركات المشاركة إلى 118 شركة.كذلك تم إطلاق العديد من البوابات الإلكترونية الحكومية مثل بوابة الاستثمار ، بوابة جهاز التنظيم والإدارة ، بوابة اتحاد الإذاعة والتليفزيون ، كما تم إطلاق بث مباشر للتلفزيون والراديو على شبكة الانترنت بهدف إثراء المحتوى الرقمي والحكومي وتسهيل التواصل مع المواطنين ، كما تم إصدار قرار بإنشاء المجلس الأعلى للأمن السيبرانى ويتبع مجلس الوزراء ، وافتتاح أول مصنع إلكترونيات مصري بنسبة مكون محلي 45 % تزيد تدريجيا.ثالثًا: الخطة المستقبلية حتى 2022يستهدف قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات زيادة عدد المناطق التكنولوجية إلى 7 مناطق موزعة على جميع محافظات الجمهورية، والتوسع في تشغيل مصنع الهواتف المحمولة بالمنطقة التكنولوجية بأسيوط الجديدة وطرح تراخيص الجيل الخامس على الشركات المحلية والعالمية، كما سيتم إنشاء معامل وطنية لاعتماد الأنظمة والأجهزة والبرمجيات والتطبيقات المستخدمة فى الجهات الحيوية وفى البنية التحتية، والانتهاء من تطوير 1500 مكتب بريد وزيادة عدد مراكز الخدمات التكنولوجية المتكاملة إلى أكثر من 250 مركزًا.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات