رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

في ذكرى وفاة محمد عوض.. بداية فنية ونهاية مأساوية

بدأ أولى خطواته نحو الشهرة بمسرح الريحاني حيث كان شديد الولع به وبمسرحه، وعلى الرغم من مرور 21 عامًا على رحيله إلا أن تاريخه ظل عالقًا فى أذهاننا حتى الآن، ولم يتوقف تاريخه الفني بعد رحيله بل إمتد لباقي أسرته من أولاده وكذلك أحفاده، يشهد اليوم ذكرى وفاة الفنان الكوميدي محمد عوض 27 فبراير 1997 .بداية فنية ونهاية مأساويةولد محمد عوض 12 يونيو 1932 ، بالقاهرة، كما حصل على ليسانس الآداب من جامعة عين شمس، ثم التحق بالمعهد العالي للفنون، وعمل بفرقة الريحاني المسرحية ، وكانت هذه بمثابة إنطلاقة له في عالم الفن.قدم «عوض» العديد من الأعمال الفنية التي تجاوزت 130 عملًا، ما بين مسلسلات أهمها «البراري والحامول، ناس ولاد ناس»، وأفلام سينمائية أشهرها «إخواته البنات، سفاح في مدرسة المراهقات، حب فوق السحاب، الولد الغبي»، كما ظلت أعماله المسرحية محطات هامة في تاريخ المسرح المصري، ومنها «الطرطور، العبيط، مراتي تقريبا، طبق سلطة، مجرم رغم أنفه».لكن للأسف تراجعت نجوميته عند إصابته بمرض السرطان، ظل على صراع معه لـ 7سنوات ، حتى أودى بحياته في 27 فبراير عام 1997.عائلته الفنيةتزوَّج محمد عوض من زميلة الدراسة قوت القلوب مازن التي أنجبت منه ثلاثة أولاد ساروا على نهج والدهم حيث دخلوا مجال الفن ولكن في تخصصات مختلفة وهم المخرج عادل عوض، والذي تزوج الممثلة راندا عوض وأنجب منها الممثلة جميلة عوض، ومصمم استعراضات عاطف عوض ، والذي تزوج الممثلة رانيا فريد شوقي وأنجب منها فريدة وملك، الممثل علاء عوض ممثل مصري، والذي سطع نجمه خلال الثمانينات والتسعينات.ومع حلول عام 2016 بدأ نجم عائلة «عوض» في العودة مجددًا، من خلال أول ظهور لحفيدته الفنانة جميلة عوض، خلال مشاركتها في مسلسل «تحت السيطرة» والذى لاقى متابعة كبيرة من المشاهدين، كما شاركت في مسلسلي «جريمة شغف، لا تطفئ الشمس» وأفلام كـ: هيبتا، من 30 سنة، لف ودوران.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات