رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

كشف ملابسات العثور على جثة سائق بطريق الأوتوستراد

تمكن رجال مباحث القاهرة ، منذ قليل ، في كشف ملابسات العثور على جثة سائق مقتولا وجثته ملقاة بطريق الأوتوستراد، حيث تبين أن صاحب محل عصير وراء ارتكاب الجريمة، بسبب معاتبة المجنى عليه له على ارتباطه بعلاقة مع زوجته، وهو ما تسبب فى مشاجرة بينهما دفعته لقتله وإلقاء جثته بالطريق، فتم ضبطه وإحالته للنيابة التى تولت التحقيق.تعود واقعة الجريمة تلقى رجال مباحث قسم شرطة المعادى، بلاغا من «عمر ا ف» 27 سنة، مهندس مدنى، بالعثور على جثة لشخص متوفى بطريق الاوتوستراد أمام شركة أسمنت طره اتجاه المعادى. على الفور انتقل رجال المباحث ومن خلال الفحص عثر علي جثة «عبد الحميد م ع» 38 سنة، سائق، مسجاة على ظهرها ويرتدى ملابسه كاملة وبها إصابات عبارة عن « جرح ذبحى بالرقبة ، سحجات وكدمات متفرقة بالجسم»، وتم نقلها لمشرحة النيابة، وبسؤال المبلغ قرر بعثوره على جثة المجنى عليه، ونفى علمه بملابسات وفاته. ومن خلال تحريات فريق البحث بإشراف اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة، أمكن التوصل لشاهد رؤية «على. م. إ » 31 سنة، سائق، والذى قرر بأنه أثناء توقفه بالقرب من محل الواقعة لقضاء حاجته شاهد سيارة ربع نقل خضراء " لم يتمكن من تحديد أرقامها " ترجل منها المجنى عليه وشخص آخر وتعديا على بعضهما بالضرب وتعدي خلالها المتهم علي المجنى عليه بسلاح أبيض «سكين»محدثاً إصابته ووفاته وفر هاربا بالسيارة. وبتكثيف التحريات تبين وجود خلافات زوجية بين المجنى عليه وزوجته "نهى ا س" 29 سنة، كوافيرة، لعلمه بارتباطها بعلاقة بشخص "ممدوح أ ع ع" 41 سنة، صاحب محل عصير، وأن المذكور يحوز سيارة ربع نقل خضراء اللون تحمل أرقام ى ص أ 7426 تتطابق في أوصافها مع أقوال شاهد الرؤية، وأنه وراء ارتكاب الواقعة. وبإعداد الأكمنة اللازمة له بالأماكن التى يتردد عليها أسفرت إحداها عن ضبطه وتبين أنه مصاب بجرح قطعى بإصبع السبابة باليد اليمنى، وبحوزته السيارة رقم ى ص أ 7426 ماركة شيفروليه خضراء اللون عثر بداخلها على آثار دماء. وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأقر بارتباطه بعلاقة بزوجة المجنى عليه وأنها تحصلت منه على مبلغ مالى 15 ألف جنيه لتجهيز محل كوافير مما أثار حفيظة المجنى عليه وحدثت خلافات بينهما، وبتاريخ 26 فبراير تقابل مع المجني عليه بالصدفة أمام مدرسة بحدائق المعادى، واصطحبه بالسيارة قيادته لتوصيله لمحل عمله. وأشار المتهم أنه أثناء سيرهما بطريق الاوتوستراد عاتبه المجنى عليه لارتباطه بزوجته والتدخل في شئونهما وطلب منه عدم التردد على مسكنه أو الاتصال بزوجته فحدثت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها كل منهما على الآخر نتج عنها إصابة المتهم، وتعدى الأخير على المجني عليه بسلاح أبيض " سكين "محدثا إصابته التى أودت بحياته واستولى على هاتفه المحمول وفر هاربا. وأضاف المتهم أنه قام عقب ذلك بتغيير ملابسه لإخفاء أثار الدماء وتكسير الهاتف المحمول المستولى عليه والتخلص منه والسلاح الأبيض المستخدم بارتكاب الواقعة بإلقائهما بالطريق العام وتوجه بالسيارة للمحل عمله الكائن أسفل مسكنه وطلب من عاملى المحل ملكه تنظيف السيارة. وباستدعائهما قررا بحضور المتهم بالسيارة وطلب منهما تنظيفها بالماء والصابون على غير المعتاد وأثناء تنظيفها فوجئا بانها ملوثة بالدماء من الداخل، وتم بإرشاده بمسكنه العثور على الملابس التي كان يرتديها أثناء ارتكاب الواقعة وأجزاء من الهاتف المحمول المستولى عليه الخاص بالمجني عليه، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة التحقيق.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات