رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«النيابة» تواصل التحقيقات بشأن حادث قطاري البحيرة

يجري فريق من النيابة العامة، منذ قليل، التحقيقات في واقعة حادث قطاري الركاب والبضائع الذي وقع أمس على خط المناشي أمام قرية أبو الخاوي التابعة لمركز كوم حمادة، مع كل من "السائق" و"مساعده" و"عامل التحويلة"، وقررت التحفظ عليهم.تُجرى التحقيات، برئاسة كل من، المستشارين "هانى الحسينى رئيس النيابة الكلية، ومحمد الحسينى رئيس نيابة كوم حمادة، وأنس الصاوى مدير النيابة"، وبإشراف المستشار أحمد حامد المحامي العام لنيابات جنوب دمنهور.وكان ضباط المباحث بكوم حمادة، برئاسة الرائد محمد أبو غزالة، والمقدم إيهاب المسارع رئيس فرع البحث الجنائي، وبإشراف اللواء محمد أنور هندي مدير إدارة البحث الجنائي- تمكنوا من ضبط «محمد ا م ا ح»58 سنة، عامل التحويلة، «شريف اح ص ج» سائق القطار، و«أحمد ع ا»38 سنة، مساعد سائق القطار.يذكر أن النيابة العامة صرَّحت بدفن 9 جثث ، تم تعرف أهليتهم عليهم، واستعلمت النيابة العامة على حالة المصابيين فور تماثلهم للشفاء.كما قررت النيابة إرسال عينه من الحمض النووي «DNA»الخاص بـ3 جثث مجهولة، وأشلاء متناثرة؛ للتعرف على أصحابها، وتحديد هويتهم، والتصريح بالدفن عقب ذلك، وسحب جهاز «ايه تى س» جهاز التحكم الآلي لجرار قطار ركاب المناشي-؛ لتفريغ محتواه، والوقوف على أسباب وقوع الحادث.ووقع الحادث، إثر سقوط «عجلة البوجي» من العربة الثالثة للقطار رقم 678 ركاب «إيتاى البارود القاهرة» على طريق المناشي، أثناء سيره بمحطة أبو الخاوي؛ ما أدي لاحتكاكها مع عربة قطار بضائع، وأسفر ذلك عن مصرع 15 شخصًا، وإصابة 40 آخرين.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات