رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

مشايخ الأشراف يعلنون دعمهم لـ«السيسي» بالأقصر

شهدت الساحة الرضوانية بمحافظة الأقصر، ظهر اليوم الجمعة، فعاليات مؤتمر جماهيرى حاشد لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مسيرة البناء والتنمية لفترة رئاسية ثانية، برعاية وحضور كل من الشيخ زين العابدين أحمد رضوان رائد الساحة الرضوانية، ورجل الأعمال حسن راتب، والشريف الإدريسى والدكتور مجدى عاشور مستشار مفتى الجمهورية، وقيادات الكنيسة ورجال الأزهر الشريف.كما شارك بالمؤتمر المئات أهالى الأقصر والمحافظات المجاورة، لحضور المؤتمر الشعبى الكبير لدعم وتأييد السيد الرئيس عبد الفتاح عبد الفتـاح السيسى لفترة رئاسية قادمة، تحت رعاية وكيل أول البرلمان، ونقيب السادة الأشراف النقيب محمود الشريف، والدكتور عبد الهادى القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية. وفى بداية المؤتمر تحدث الدكتور سعد المطعنى كبير قيادات إذاعة القرآن الكريم، مؤكداً على أن المؤتمر تم تدشينه فى الساحة الرضوانية التى تعتبر واحدة من ساحات مصر الكبرى التى يتم داخلها تلاوة القرآن الكريم والتجمع على المحبة وقلب رجل واحد، وتجمع الآلاف من أبناء الصعيد فى احتفاليات ومناسبات طوال العالم، وذلك قررت الساحة جمع أبناؤها للإعلان عن دعم الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، كما قدم تلاوة القرآن الكريم الدكتور طارق عبد الباسط عبد الصمد.ومن جانبه أكد الشيخ زين العابدين رائد الساحة الرضوانية، أن كافة أبناء الساحة ومنطقة البغدادى وقرية الرضوانية يعلنونها بكل قوة ومحبة تأييد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيساً للجمهورية، لإستكمال طريقة فى مسيرة البناء والتنمية والعدالة الاجتماعية، حيث أن الأربعة سنوات الماضية انقذ فيها الرئيس السيسى مصر من طرق الغياب وذلك العبودية التى كاد المصريون أن يدخلوا فيها.وأضاف الشيخ زين العابدين - فى كلمته بمؤتمر دعم الرئيس – أن مصر كادت بأفعال الإرهابيين الخونة عقب ثورة 25 يناير فى إدخالها نفق مظلم من الذل والعنف والتخريف، ولكن بفضل الله ثم وقوف الرئيس السيسى وبكل قوة ضدهم وإنتشل مصر وإدخلها عصر جديد من البناء والتنمية والمشروعات الضخمة التى تجرى حالياً على أرض الواقع.فيما تحدث رجل الاعمال المهندس حسن راتب، مؤكداً أنه توجه للعمل فى سيناء بمشروعات جديدة تخدم أبناء مصر فى سيناء، وتعينهم على مواجهة أية محاولات خارجية ضد مصر والمصريين، مؤكداً على أن الحرب الحالية فى سيناء حرب شرف وعزة وكرامة ومواجهة لمصر ضد الإرهاب والعناصر التى كانت تخطط لعمليات تضر أمن مصر من جديد، ولكن بقرار الرئيس يقوم رجال القوات المسلحة بإبادتهم واقتلاعهم من أرض سيناء.وأكد المهندس حسن راتب، أن أبناء الصعيد معروف عنهم المحبة وعدم نكران الجميل، وجاء دورهم ودور أبناء الشعب المصرى بالتوجه وبكل حشد كبير وقوى إلى صناديق الانتخابات، وذلك للقيام باختيار من يصلح لمصر رئيساً، وهتف "تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر".كما اجتمع كافة الحضور فى كلمات سريعة منفصلة وهو كل من الشريف الإدريسى رئيس رابطة الأشراف الأدارسة بالعالم العربى والإسلامى، والدكتور مجدى عاشور مستشار مفتى الجمهورية، والأب أرمانيوس ممثل الكنيسة المصرية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات