رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

عالم أزهري: حرمانية الـ«فيس بوك» لا تصل لحد الخمر

قال الشيخ محمد القويسني، أحد علماء الأزهر، إن حالات الحرمانية الناجمة عن إدمان الفيس بوك، منها إذا كان يلهي عن الذكر والعبادة والطاعة، بالإضافة إلى أنه سيطغى على العديد من الأمور منها صلة الرحم والمودة بين الأهل والأقارب والتي من الممكن أن تصل إلى حد القطيعة.وأضاف القويسني، في تصريح خاص لبلدنا اليوم، أنه لا يجوز الاستدلال بحديث نهى الرسول عن كل مسكر ومفتر، موضحا أن الحرمة لها ضوابطها، ومستشهدا بقول الله تعالى في تحريم الخمر لأن فيها ضرر: " ويسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَآ أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا"، فإذا كان الفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعي سيصل إلى حد المفسدة ففيه حرام، وإذا كان سيستخدم في منفعة الناس فلا مانع من ذلك، موضحا أن حرمانية مواقع التواصل الاجتماعي لا يمكن أن تصل إلى حرمانية الخمر.وأشار إلى أن الإدمان يتم تطبيقه وفقا لقاعدة لا ضرر ولا ضرار، فمن يستعمله في ضرر أصحابه أهله ومن حوله فاستخدامه يعتبر حرام، أما إذا استخدم في المنفعة فلا مانع بل نحن نحبز ذلك.وكان الشيخ إسلام النواوي، الداعية الإسلامي، قد قال: إن إدمان مواقع التواصل الاجتماعي ولا سيما "فيس بوك" يعد حراما شرعًا، مؤكدا أن الدين الإسلامي نهى الإنسان عن كل شيء يغيب العقل.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات