رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«بكر» عن تدهور علاقات موسكو و«واشنطن»: حرب باردة جديدة

زعمت دكتور نهي بكر أستاذ العلوم السياسية، وجود عدة أهداف وراء الضغط الأمريكي على روسيا، أهمهم داخليًا، إذ يأمل ترامب في قطع الألسنة التي تتهم روسيا بدعمه أثناء الإنتخابات الأمريكية، وخارجيًا، بسبب التعاون بين روسيا وإيران، وهي العدو الأول للولايات المتحدة الأمريكية، في الوقت الحالي.وقالت «بكر» في تصريحات خاصة لـ «بلدنا اليوم»، أن تدهور الأوضاع علي المستوى الدبلوماسي، بين موسكو وواشنطن، بداية لحرب باردة جديدة بين البلدين.وأضافت أستاذ العلوم السياسية، أن هذا الضغط يصب في صالح إسرائيل، إذ أن تل أبيب وواشنطن يشتركون في العداء لطهران، ويهدف كلاهما لإزاحة روسيا كمساند لها، وإضعافها، خاصة في ظل تطور البرنامج النووي الإيراني بالإضافة لأطماع إسرائيل في منطقة الشرق الأوسط.ولفتت إلى أن الأزمة الحالية، يوجد لها حل واحد، وهي جلوس الطرفيين الأمريكي والروسي علي طاولة حوار واحدة وتقديم كلاهما لبعض التنازلات، حتي يحدث توافق، ويكون الملف السوري والقواعد العسكرية بالبحر الأحمر على رأس الأولويات.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات