رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

زرع أجهزة تنصت بالقصر الرئاسي في 'سلسال الدم'

زرع الحزب الحاكم في مصر أجهزة تنصت داخل القصر الرئاسي، من أجل السيطرة على الرئيس ومراقبة تحركات أقاربه، وردع أى محاولة للقضاء علي حكم الحزب.جاء ذلك ضمن أحداث الحلقة الحادية والعشرين من مسلسل "سلسال الدم" الجزء الخامس، المذاع على قناة MBC مصر، حيث استورد أحمد بدير "صفوان" أجهزة محمول من الخارج يمكنها التنصت على كل كبيرة وصغيرة داخل القصر الرئاسي، حتى تستطيع الجماعة السيطرة بل ووصل الأمر إلى المعارضين وشباب الجماعة أيضا.وعلى الجانب الآخر تعود رانيا فريد شوقي "زينة" مع زوجها رياض الخولي "هارون"، لفيلته وسط استغراب أحمد سلامة "حمدان" ابن هارون والذي يرضى بالأمر الواقع بعد وعد من والده بإدارة شركة عبلة كامل "نصرة"، ويكون له كل الأرباح.تبيع نصرة منزلها في الإسكندرية، حتى تستطيع استكمال الشيكات لهارون بمبلغ مليون و800 الف جنيه بجانب سيارتين ليقضى هارون على كل ما تملك، فهل تستطيع العودة مرة أخرى كما كانت.وتنتهى الحلقة بطرد زينة لمنة فضالي "هنية" من فيلا هارون بعد الذي فعلته بها في المرة السابقة ونتج عنه طلاقها قبل أن تعود أقوى من الأول لحملها في طفل."سلسال الدم" بطولة كل من "عبلة كامل، رياض الخولي، أحمد سلامة، أحمد بدير، رانيا فريد شوقي، منة فضالي، رامي وحيد، فايق عزب، أميرة هاني، كريم كوجاك، جيهان قمري، نرمين ماهر، ضياء عبد الخالق، راندا البحيري، ياسر الزنكلوني"، وهو من تأليف مجدى صابر، وإخراج مصطفى الشال، وإنتاج لؤي عبد الله.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات