رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

تعرف على.. اقتراح نقيب الفلاحين للاكتفاء الذاتي من الزيوت

نقيب الفلاحين

أكد نقيب الفلاحين حسين عبدالرحمن أبوصدام، أن مصر تستورد حاليا ٩٧% من احتياجاتها من الزيوت، فيما يعزف الفلاحون عن زراعتها لضعف مردودها الاقتصادي، مشيرا إلى أن محتكري استيراد الزيوت يعرقلون زراعة المحاصيل الزيتيه، كما لا توجد مصانع كافية لعصر الزيوت.

 

 

وقد اقترح النقيب العام للفلاحين، على الحكومة خطة إيجابية تقوم على زيادة زراعة النباتات الزيتية خلال الفترة المقبلة بشكل مكثف، لتصبح بديلا أفضل عن المحاصيل ذات الاستهلاك المرتفع لمياه الري، بالإضافة إلى أن زراعة النباتات الزيتية، يوفر عملة صعبة. 

واقترح أيضا على الحكومة قيامها بتوفير سعر مناسب لهذه المحاصيل عن طريق نظام الزراعة التعاقدية وتوفير التقاوي المناسبة، وتشجيع المستثمرين على إنشاء مصانع لعصر الزيوت، مشيرا إلى أن الفرصة مواتية بعد تقليص مساحات زراعة الأرز ووجود كميات كبيرة من  الأراضي صالحة لزراعة النباتات الزيتية والتي تتحمل نسبة ملوحة عالية.

 

 

وإشار إلى أن استهلاك مصر من كل أنواع الزيوت يقدر بنحو مليوني طن سنويا منها 400 ألف طن زيت (نخيل واستيارين) ويتم استخدامها في صناعة السمن النبانى والصابون، بالإضافة إلى استخدام ما يقرب من 300 إلى 350 ألف طن الزيت الأولين في صناعة الزيوت ونحو ١.٢ مليون طن زيت صويا ودوار شمس وذرة. 

 

وطرح نقيب الفلاحين على الحكومة ما نحتاجه لتحقيق الخطة، قائلا: نحتاج زراعة نحو مليوني فدان نباتات زيتية، للاكتفاء الذاتي من الزيوت وانخفاض سعر الأعلاف لأن الكسبة بعد عصر الزيت تستخدم في العلف.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات