رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

”الأوقاف” تسلم ”البرلمان” إثبات حق أئمتها في الفتوى

الأوقاف

سلمت وزارة الأوقاف لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب مستندات تثبت حق أئمتها فى الفتوى؛ وذلك لعدم إقصاء الأئمة أو إبعادهم عن ممارسة الفتوى للمواطنين، وذلك حسبما جاء على لسان الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف.

 

وقد أكد "طايع" أن المصلحة الشرعية والوطنية تقتضيان عدم إقصاء الأئمة، وأن أي إقصاء للأئمة يفسح المجال لفتوى غير المتخصصين، كون الأئمة هم الأقرب إلى الناس بحكم معايشتهم لهم على مدى اليوم ببيوت الله عز وجل، يهرع إليهم الناس في كل ما يهم حياتهم، في القرى والنجوع والحضر أيضًا، قائلا:  "هناك مئات الأئمة الذين ينشرون الفكر الوسطي ويقومون فعلا بعملية الإفتاء في المراكز الإسلامية بمختلف دول العالم، وفِي المساجد الكبرى على مستوى الجمهورية، ويعدون نماذج مشرفة للأزهر الشريف وسفراء هداية وسلام لمصرنا الغالية، بما يحملون من فكر وسطي راق يشيد به القاصي والداني من جميع أرجاء المعمورة وهو ما وضعته اللجنة الدينية الموقرة بمجلس النواب الموقر في اعتبارها".

 

وصرح رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف بذلك، من خلال بيان صحفي كان يوضح فيه أهمية وجود أئمة الأوقاف وعلمائها وفتواهم للناس في كل ما يخص شئون حياتهم، وذلك حفاظا على الوسطية وكذلك لغلق الباب أمام المتشددين من الدعاة والشيوخ والذين يجذبون قطاعا عريضا من المصريين لاسيما الشباب بوجه خاص، ويعملون على تشكيل أفكارهم وزرع الفكر التكفيرى المتطرف في أذهانهم، كما لفت رئيس القطاع الديني بـ"الأوقاف" إلى أهمية التزام الأئمة والعلماء بنهج الإسلام الوسطي والذي يجعلنا ننقل صورة صحيحة عن ديننا إلى الخارج وبالتالي نسهم فى القضاء على ظاهرة "الإسلاموفوبيا". 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات