رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

ماذا قالت الأحزاب في الذكرى الخامسة لـ«ثورة يونيو»؟...«تصحيح لمسار الدولة وإجهاض لجميع المؤامرات»

ثورة يونيو

يحتفل الشعب المصري اليوم بالذكري الخامسة لـ«ثورة يونيو» والتي خرج من خلال الشعب المصري ينادي بإسقاط الجماعات الإرهابية من حكم المحروسة، ومن خلال الهتافات الشبابية واحتجاجات الإحزاب السياسية تم الاطاحة بمرسي والعبور بلمصر من النفق المظلم الذي كانت تعيشة مصر فى ذلك التوقيت.

أحزاب سياسية دشنت وتواجد على ارض الواقع بعد ثورة يونيو للوقوف بجانب الرئيس عبد الفتاح السيسي للعبور بالدولة المصرية، ومع احلال الذكري الخامسة لقثورةة يونيو تندرج التساؤلات بداخل أذهاننا لإعادة الذكريات وماحققته من انجازات واضحة بإرادة الشعب المصري، ماذا تمثل لك ثورة 30 يونيو بعد 5 سنوات؟.

تصحيح مسار الدولة

وقال المهندس أكمل قرطام، رئيس حزب المحافظين، إن الشعب استطاع أن يصحح مسار الدولة في هذا اليوم ووقف ضد محاولات اختطافه من جماعة الإخوان التي كانت تريد تقسيمه.

وأكد "قرطام" على حرص الدولة المصرية على اقتلاع جذور الإرهاب ومواصلة العملية الشاملة "سيناء 2018" التي تستهدف القضاء على العناصر التكفيرية من سيناء ومختلف ربوع الوطن، مشددًا على ضرورة مساندة الشعب المصري لهذه المسيرة واتجاه الدولة لتحقيق الأمن الكامل.

أجهضت المؤامرات الخبيثة تجاه ‏مصر 

ومن جانبه، قال الدكتور محمد منظور، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، إن ثورة 30 يونيو من أهم ثورات العالم لأنها ‏‏جسدت ملحمة شعب باصطفاف كافة طوائفه لإطاحة حكم جماعة الإخوان ‏‏الإرهابية التي استهدفت النيل من استقرار الدولة المصرية، مُؤكدًا أن ‏‏المصريين أثبتوا للعالم أجمع بأنهم من يصنعون مستقبل بلادهم، مُذكرًا أن ‏‏الشعب المصري أنقذ بلاده وعبر بها إلى بر الأمان من حكم جماعات ‏‏متطرفة لا دين لها ولا وطن بحماية القوات المسلحة وقوات الشرطة.‏

وأكد نائب رئيس حزب مستقبل وطن، أن ثورة 30 يونيو أجهضت ‏‏كافة المؤامرات والتدابير الخبيثة التي كانت تدبر حيال مصر لإسقاطها، ‏‏مشيرًا إلى أن الولاء للوطن أغلى من الحياة ومصر بلد الأمن والأمان لن ‏‏تكون أرضًا للخونة والإرهابيون، مُذكرًا أن الأوضاع التي تعاصرها ‏‏مصر حاليًا تشهد تطورًا جذريًا في مختلف القطاعات، وتابع: "هناك ‏‏إرادة حقيقية من المصريين والقيادة السياسية والتنفيذية بنهضة الدولة ‏‏وتنميتها". ‏

 

الوقوف صفًا واحدًا خلف الدولة

وفي نفس السياق، قال اللواء محمد الغباشى، مساعد رئيس حزب حماة الوطن، إن ثورة 30 يونيو خرج بها عشرات الملايين إلى الميادين والشوارع، يطالبون بإنقاذ مصر من حكم الإرهاب وحماية الهوية المصرية، وطالبت المظاهرات القوات المسلحة بحماية الوطن من حكم المرشد وتلافى مصائر دول دخلت فى اقتتال أهلى وفقدت الأمن.

وأضاف "غباشي"، أن القوات المسلحة استجابت لنداء الشعب، وبدأت عملية تطهير مصر بخطوات دستورية وقانونية وبحضور رموز الدولة المصرية والأحزاب والأزهر والكنيسة، وعاد إلى مصر وجهها بعد البيان الذى أعلنه وزير الدفاع وقتها المشير عبدالفتاح السيسى، ليحدد خطوات الانتقال إلى دولة الدستور، بعد إنقاذها من حكم الإرهاب

وأوضح اللواء الغباشى أن الدولة المصرية سعت خلال الفترة التى أعقبت ثورة 30 يونيو، إلى نقل مصر إلى مرحلة متطورة على كل المستويات الاقتصادية، واقتحام عالم الصناعة والتجارة والاستثمار والمشروعات المميزة على جميع المستويات فى الصحه والتعليم والاسكان والقضاء على العشوائيات بمختلف أنحاء الجمهورية والطرق والكهرباء واكتشافات البترول الجديدة  وزراعة مليون ونصف فدان وحماية محدودى الدخل.

 30 يونيو أفشلت مخطط تقسيم الدولة

وقال إسلام الغزولي، عضو المكتب السياسي لحزب المصريين الأحرار،  إن المصريين استطاعوا أن يجسدوا مشهدًا تاريخيًا أثبت للعالم كله قدرتهم على التغيير ومحاربة أعداء الوطن وحرصهم على اقتلاع جذور الإرهاب.

وأضاف "الغزولي" أن التاريخ سيذكر للشعب المصري وقوفه بالملايين في كافة ارجاء البلاد لتنفيذ ملحمة وطنية سطرها التاريخ بأحرف من نور، ورفض استمرار مصر في النفق المظلم التي كانت تسير فيه نحو الهاوية تحت سطوة جماعة ارهابية عملت على تنفذ أجندات خارجية لتقسيم المنطقة والزج بمصر في حروب أهلية.

وأوضح عضو المكتب السياسي لحزب المصريين الأحرار، أن السنوات الخمس التي أعقبت ثورة 30 يونيو، شهدت تحقيق مصر كثير من الإنجازات على المستويات الثلاثة التي أشار إليها الرئيس السيسي في كلمته اليوم، اقتصاديًا وسياسيًا وأمنيًا، مشيرًا إلى أن مستوى الأمن والاستقرار الذي وصلت إليه مصر منذ 30 يونيو لا ينكره إلا جاحد ولا يضل عنه إلا أعمى.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات