رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

الجريمة والعقاب.. الإعدام ينتظر مغتصب ابنة شقيقه بحدائق القبة

اغتصاب

علق المحامي محمد صبري، على الواقعة المأسوية التي شهدتها منطقة حدائق القبة، بعدما أقدم عاطل على  قتل ابنة شقيقه عقب اغتصابها داخل شقته.

وأضاف صبري في تصريحات خاصة لـ «بلدنا اليوم» أن العقوبة التي ينتظرها المتهم بارتكاب الواقعة هي الإعدام طبقا لنص المادة 230 و 233 من قانون العقوبات لأن المتهم  قتل مع سبق الإصرار و الترصد والآن جريمة القتل اقترن بها جناية أخرى وهي هتك العرض طبقًا لنص المادهة 267 من قانون العقوبات، فيجب على القاضي عدم استعمال الرافة لاقتران جريمة القتل بجناية أخرى وهنا نص المشرع على تشديد عقوبة القتل العمد اذا توفر ظرف مشدد.

بدأت الواقعة بورود بلاغ من المتهم، إدعى فيه بتعرض ابنة شقيقه، الطفلة تبلغ من العمر 8 سنوات للاغتصاب والقتل على يد شخص مجهول.

تم تشكيل فريق بحث، وتبين من التحقيقات كذب إدعاء المبلغ، وأنه وراء الواقعة، وبمواجهته اعترف بأنه اغتصب الطفلة المجنى عليها، ثم وضع مخدر الترامادول فى كوب مياه، وأجبرها على تناوله، مما أودى بحياتها.

أفادت تحريات مباحث القاهرة، بأن المتهم باغتصاب ابنة شقيقه حاول التنصل من جريمته في محضر الشرطة مدعيًا أنها أبلغته قبل وفاتها بساعتين أنها تعرضت للاختطاف والاغتصاب على يد شاب لا تعرفه، وبتضييق الخناق عليه اعترف بالاعتداء عليها جنسيًا وأنه أجبرها على تناول مخدر الترامادول حتى فوجئ بوفاتها، فخشي من ضبطه في حالة الهرب وأدعى أنه لا يعرف شيئًا عن واقعة اغتصابها.

 

وبتضييق الخناق مجددا على المتهم اعترف تفصيليًا بالواقعة، وأقر أنه استغل وجود طفلة شقيقه معه داخل شقة يقيم فيها مع أسرته التي تتولى حراسة عقار في حدائق القبة واعتدى عليها جنسيًا، وعندما ساءت حالتها الصحية وتعرضت لحالة إعياء شديد أحضر لها زجاجة عصير ووضع داخلها مخدر الترامادول، وكان يقصد مساعدتها على الإفاقة لكنها دخلت في غيبوبة كاملة بعد تناول المخدرات.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات