رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«مرضى قوائم الانتظار والاستقرار الأمني».. أبرز رسائل السيسي من مؤتمر الشباب السادس

الرئيس عبد الفتاح السيسي

حضر الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الأحد، اليوم الثاني من فعاليات مؤتمر الشباب الوطني السادس، حيث شارك في جلسة تطوير منظومة التأمين الصحي، وذلك ضمن جلسات المؤتمر الوطني السادس للشباب الذي يقام في جامعة القاهرة.

 

تكلفة مرضى قوائم الانتظار

 في بداية الأمر، أكد الرئيس خلال مداخلته أن القضاء على قوائم الانتظار يحتاج إلى تكلفة قدرها مليار جنيه، مشيرا إلى أن هناك 12 ألفا على قوائم الانتظار، يتم فحص وعلاج 9 آلاف منهم.

 

وتابع قائلا: "لو تخيروني ما بين إني أعالج دول ولا نأكل؟، لا نعالج دول، ولو عليا أنا أعالج المرضى، بدلا من أن آكل"، مشيرًا إلى أن أهم شيء لديه أن يرى أهل المرضى سعداء، قائلا: "لما نقف مع بعض كلنا إيد واحدة، هنحل أي مشكلة".

 

وأشار إلى أن قوائم الانتظار تتضمن 12 ألف مريض كمرحلة أولى ثم تتضمن آخرين في المراحل التالية، لافتا إلى أن توفير الميزانية هي أساس إعداد قوائم انتظار أخرى، مضيفًا: "لما نوفر المليار جنيه لقوائم انتظار أخرى يبقى الموضوع خلص".

 

وناشد الرئيس السيسي، المواطنين بالتعامل برشد مع منظومة التأمين الصحي الجديد لإنجاحها في مصر والاستفادة منها، مشيرًا إلى أن قوائم الانتظار تحولت إلى إجراءات واقعية يتم تطبيقها، لافتًا إلى أن صندوق تحيا مصر وبعض المؤسسات الأخرى تساعد على توفير الأموال لإعداد قوائم انتظار أخرى.

 

وتابع: "نتصدى لجميع المسائل ونفتح صدورنا من أجل تقدم بلادنا".

 

الوضع الأمني في مصر

وأضاف أن استقرار الدولة إذا كان استمر منذ عام 1964 لتغير وضع مصر، مشيرا إلى أن كل ما نخطط له يمكن تحقيقه إذا استمر استقرار الدولة، ووضعها الأمني.

 

وأكد أن الدولة إذا تعثرت في تنفيذ ما تخطط له، فستكون الأسباب هي عدم استقرار الدولة، مشيرا إلى أنه لن ينجح أي نظام في الدولة المصرية إلا بالاستقرار والأمن.

 

وأوضح الرئيس، أن هناك تخوفا شديدا من عدم الاستقرار، مشيرا إلى أن عدم الاستقرار يهدد كل ما تحاول الدولة بناءه، موضحا أن اليابان على سبيل المثال لم تتعرض لحالة عدم استقرار منذ 70 عاما.

 

تطور خدمة الدين العام

كما قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إننا إن لم نتخذ الإجراءات الصعبة للسيطرة على تطور خدمة الدين العام الذي بلغ 542 مليار جنيه، ستتدهور الأوضاع المالية بشكل كبير.

 

وتابع الرئيس قائلا: "عشان أحقق الأموال اللي الدولة ممكن تقدمها لـ30 % من أفراد الشعب غير القادرين على سداد اشتراكات التأمين الصحي، من خلال اشتراكات القطاع الخاص والحكومي وغيرها، إن لم نتمكن من السيطرة عليها، أنا كدولة مش هقدر أغطي الـ30% دول غير القادرين".

 

واستطرد الرئيس السيسي، "هل انتوا كنتوا منتظرين أننا نصل لنقطة كارثية في الموقف الاقتصادي في مصر ونتحمل كلنا تكلفته، إحنا بنظم الإصلاح بتاعنا، أي إصلاح مش هينجح إلا لما نتحمل أعباء الإصلاح الاقتصادي، ومعنديش سبيل تاني إلا كده، أنا عاوز حد في الـ100 مليون مصري دول يقولي أقدر أعمل إيه وأنا أعمل، طب هو يعرف يعمل، والله العظيم هسقفله، يجي لو يقدر لأنه هيساعد بلدي اللي بحبها، لكن الحب مش كلام".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات