رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«حلم استرداد الديار».. 5 أفلام تناولت القضية الفلسطينية

أبدعت السينما الفلسطينية والمصرية في تناول الأفلام التي رصدت نضال الشعب الفلسطيني والحروب ضد الكيان الصهيوني والعمليات الفدائية على مر التاريخ.

 

وبالتزامن مع إعلان الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الأحد، الإفراج عن عهد التميمي ووالدتها "ناريمان" من سجون الاحتلال الصهيوني، حسبما نشرت  شبكة " قدس الأسرى"، بعد اعتقالها لمدة 8 أشهر، نسلط الضوء على الأفلام السينمائية التي تناولت القضية الفلسطينية.

 

البداية مع الفيلم المصري "أصحاب ولا بيزنس" الذي تناول الانتفاضة الفلسطينية، حيث يذهب المذيع بطل الفيلم رغمًا عنه إلى فلسطين لتقديم حلقة من برنامجه الترفيهي هناك، ليقابل أحد الشباب الفلسطيني، الذي يقوم بعملية استشهادية، تغير من مسار حياة مقدم البرنامج، وهو من بطولة هاني سلامة ومصطفى قمر وعمرو واكد ونور وموناليزا وسامي العدل وطارق عبد العزيز، والذي أنتج عام 2001.

 

وعن الفيلم الفلسطيني "يد إلهية" الذي أنتج عام 2001 فقد لوحظ قيام الفيلم على مشاهد الصمت على الإيحاءات والرموز والكوميديا السوداء، وهو يروي قصة حب بين شاب فلسطيني يبلغ 48 عامًا، وشابة من الضفة الغربية يجتمعان في سيارة أمام حاجز عسكري إسرائيلي، وهو من إخراج إيليا سليمان وإنتاج فرنسي فلسطيني مغربي ألماني مشترك.

 

ولا تخلو القائمة من الفيلم الشهير "ناجي العلي" الذي تدور قصته حول حادث اغتيال رسام الكاريكاتير الفلسطيني، ناجي العلي، وما تخلله من أحداث تتعلق بالقضية الفلسطينية، مثل تفجير المساكن، وتشريد أهالي القرى، وإعلان الدولة الصهيونية عام 1948، والفيلم من بطولة  نور الشريف، ليلى جبر، ومحمود الجندي، وتأليف بشير الديك، وإخراج عاطف الطيب.

 

انتقالًا إلى فيلم "أمريكا" الذي عُرض عام 2009، فتدور أحداثه في مدينة رام الله بالضفة الغربية حين تتلقى "منى" وهى امرأة في منتصف العمر، مطلقة لديها ولد مراهق، البطاقة الخضراء التي تتيح لها الإقامة في الولايات المتحدة، والتي تعد فرصة من وجهة نظرها للإفلات من المتاعب اليومية المتكررة، مثل نقاط التفتيش، وواقع الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين.

 

النجم محمد هنيدي، تطرق إلى هذه المسألة، عبر فيلمه "همام في أمستردام" الذي من خلاله أبدى الكاتب مدحت العدل اهتمامه بالقضية الفلسطينية، وجاء في أحد مشاهد الفيلم الذي تم إنتاجه عام 1999، الشجار بين بعض الزملاء المغتربين، ليقوم الشاب الفلسطيني بمحاولة لإنهاء هذا الشجار من خلال تشغيل أغنية الحلم العربي، التي بدورها تنهي الخلاف بين الأصدقاء المصريين، وتلفت انتباههم إلى ما هو أكبر، متجليًا في القضية الفلسطينية، ويشارك إلى جانب محمد هنيدي، كل من أحمد السقا ومحمود البزاوي وأحمد عيد وموناليزا.

 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات