رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

أجيري وتين كات أبرزهم.. نظرة على المرشحين لخلافة «كوبر»

دخل الاتحاد المصري لكرة القدم في مفاوضات مع عدة مدربين لتولي المسؤولية خلفًا للأرجنتيني هيكتور كوبر الذي فشل مع المنتخب في المونديال وتمت إقالته بسب سوء النتائج.

 

خلال هذا التقرير نستعرض أبرز المرشحين لتولي القيادة الفنية للفراعنة..

 

خافير أجيري

 

يعد الإسم الأبرز لتدريب الفراعنة، وهو من مواليد 1958 يبلغ من العمر 59  سنة وبدأ مشواره في عالم التدريب مساعدا للمدرب ميجيا بارون في المنتخب المكسيكي وبعدها عمل مساعدا للمدرب لجيرمو فاسكيز ثم تولى تدريب باتشوكا المكسيكي عام 1998 وبعدها عُين مدربًا للمنتخب المكسيكي وقاده للتأهل لمونديال 2002 ولم ينجح في تخطي دور الـ 16 وقاد بعدها ريال أوساسونا الاسباني لمدة أربع مواسم وقاده لنهائي كأس الماك واحتل المركز الرابع في موسم 2004/2005 وحصل على جائزة أفضل مدرب، وفي 2006 تولى أتلتيكو مدريد وقاده للمركز السابع ثم الموسم الذي يليه المركز الرابع، كما تولى تدريب اليابان في كأس العالم 2014 ولم ينجح معه في المونديال وكأس اسيا ليرحل سريعا، ثم تولى بعدها الوحدة الإماراتي، الذي استمر معه موسمين ونجح في الفوز ببطولتي الكأس.

 

هينك تين كات

 

من أبرز المدربين المنضمين لقائمة المرشحين، وهو من مواليد 9 ديسمبر 1954 يبلغ من العمر 64 عاما تولى تدريب عدة أندية ولم ينجح معها مثل روتردام الهولندي شاندو ليونينغ الصيني باثانياكوس اليوناني وبودابست المجري والأهلي الاماراتي وأم صلال القطري، كما عمل كمساعد لريكارد في برشلونة وفاز معه بدوري الأبطال ولقبين للدوري الإسباني وعمل مدربا لنادي أياكس الهولندي عام 2007 وتولى تدريب الجزيرة الإمراتي في 2015 وحقق معه الدوري ووصل إلى المربع الذهبي وهو يجمع بين قوة الشخصية والصرامة.

 

بينتو

 

يبلغ من العمر 65 عاما، تولى تدريب عدة أندية مثل المليونيرات سانتا وماجدالينا وبعدها قاد سانتا لمدة موسمين ثم تولى تدريب ماجدالينا لمدة أربعة اعوام ثم رحل وقاد فريق أليانز ليما للفوز بالدوري البيروفي ونجح معهم في تحقيق 4 ألقاب وقاد بعدها الاهولينسي الكوستاريكي عام 2002 وفاز بلقبين محلين ثم رحل وتولى منتخب كوستاريكا ليفشل معه ثم رحل لفريق ديبورتيفو تاشيرا وفاز معه بلقب الدوري الكوستاريكي وتولي تدريب المنتخب 2011 لينجح في الوصول لكأس العالم 2014 وقاده بدور الثمانية.

 

كيكي سانشيز

 

مواليد 1965 الذي تولى  تدريب خيتافي عام 2004 ليرحل سريعا بعد احتلال المركز الثالث عشر، تولى بعدها فالنسيا من 2005 لـ 2007 ونجح في الحصول على المركز الثالث وقاد بعد رحيله فريق بنفكيا ليفوز بكأس البرتغال وعاد لأتليتكو مدريد وحقق لقب الدوري الأوروبي في أول موسم له وحصد في الموسم التالي لقب السوبر الأوروبي وتولى تدريب الأهلي الإماراتي عام 2011 وكانت آخر محطاته تدريب اسبانيول الذي استمر معه لمدة موسمين ورحل سريعا عن الفريق.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات