رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

فصائل المعارضة السورية: مصر هي قلعة العروبة

علم سوريا

استكمالًا للجهود المصرية في تهدئة الأوضاع في سوريا، وقعت عددًا من فصائل المعارضة السورية المسلحة في شمال، وشرق سوريا اتفاقًأ لوثق إطلاق النار في القاهرة برعاية جمهورية مصر العربية وبضمانة روسيا الاتحادية وبوساطة من جانب رئيس تيار الغد السوري الشيخ أحمد الجرب، حيث شمل الاتفاق المشاركة في جهود مكافحة الإرهاب، والعمل على الوصول إلى تسوية سياسية للأزمة السورية، وعودة اللاجئين والنازحين إلى مناطقهم والإفراج عن النعتقلين.

 

يأتي هذا عقب أسبوعين فقط من توقيع عدد من فصائل المعارضة المسلحة في الساحل السوري على اتفاقيات مماثلة في القاهرة، وذلك في إطار الدور الذي تلعبه مصر لحقن دماء الشعب السوري، وإنهاء حالة عدم الاستقرار بالدولة السورية، وبما يسهم في التوصل إلى تسوية سياسية شاملة للأزمة خلال المرحلة القادمة، لاسيما مع سباق توقيع العديد من اتفاقيات الهدن خلال العام الماضي برعاية القاهرة.

 

وفي هذا الإطار، أكدت فصائل المعارضة على أن مصر هي قلعة العروبة وهي المخولة بإنهاء الأزمة في سوريا خاصة مع عدم تورطها في النزاع المسلح بها، وعدم انحيازها لأي طرف من أطراف الصراع.

 

وقد وجهت قادة الفصائل المعارضة السورية في ختام مشاركتهم في إجتماعات القاهرة شكرهم العميق للرئيس عبد الفتاح السيسي للجهود التي يبذلها لحل الأزمة السورية، ورفع المعاناة عن أبناء الشعب السوري.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات