رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

زوجة في دعوى خلع: «بيعايرني إني وحشة»

سيدة تبكي

كلماتنا قد تجرح وتقتل وقد تترك في النفس أثرًا لا يمحوه الزمان ولا تتابع السنين، وقد تهدم بيتًا وتنهي حياة زوجية على غرار حال «هبة»، المرأة الأربعينية التي قصدت محكمة الأسرة طالبة الخلع، قائلةً: «يعيرني بخلقتي».

 

وتقول: "أنا لم أخلق نفسي، وجهي وطولي وسمار بشرتي وشعري المجعد لم يكونوا اختياري ولا بمحض إرادتي، ولكنها كانت إرادة الله وحده خلقني على هذه الهيئة، ولكني عشت طوال حياتي أًذم وأشتم ويوجه لي الانتقادات وأكون محط سخرية حتى أقاربي، دون أن أعرف السبب".

 

وتضيف الزوجة: "تأخرت في الزواج حتى قاربت على الثلاثين، ولم أكن اكملت تعليمي لذلك كانت الأنظار دائمًا تتبعني وكأنني عار على والدي ووالدتي، التهكم والسخرية من ملامحي وشكلي كان روتيًا يوميًا لا تخلو منه حياتي حتي من شقيقتي الصغرى والتي كانت تفوق كل بنات العائلة في حسنها وبياض بشرتها ونعومة شعرها، فكان كل من يرانا لا يصدق أننا شقيقات".

 

وتتابع: "أختي لم ترحمني من كلماتها الجارحة كانت يوجه لها المدح والثناء على جمالها واتعرض أنا للتندر وأكون مزحة من حولي".

 

وتواصل حديثها: "بعد طول انتظار جاءني خاطب أخيرًا، فطرت من الفرحة وأخبر أسرتي بأنني سأسكن معه بمنزل العائلة فوافقنا وتمت الخطبة، ولكنه رغم أنه تقدم لي بمحض إرادته ولم يكن مغصوبًا علي إلا أنه كلما جاء لزيارتي يسأل عن شقيقتي ويجالسها ويضحكان سويًا ويتركاني وحدي، وإن تدخلت في الحوار سخرا مني".

 

وتستمر قائلةً: "كنت بطنش، وبقول لنفسي بيحبني وهو إية إللي جابره يخطبني"، مضيفة: "تزوجنا ولكن منذ ليلتنا الأولى في بيتنا وهو ينتقدني وينتقد وجهي وجسدي وهيئتي، وكنت كثيرًا أتسائل لماذا خطبني أن كنت لا أعجبه، ولكني اكتشفت مع الأيام أنه تزوجني لأكون خادمة لأمه، التي كانت تراى أنها انقذتني من العنوسة وانتشلتني من الضياع وكان علي أن اشكرها ونجلها ليل نهار على تلك الزيجة، على الرغم أن ظروف زوجي "سيد"، لم تكن مختلفة كثيرًا عني فهو أيضًا تأخر في الزواج غير أنه ليس هذا الشاب الوسيم الذي تتمناه الفتايات".

 

لتردف الزوجة: "كانت حياتي معه مملة كلها إهانة وضرب وخلافات، مستطردة:"كان مبيبطلش معابية علي، يا سودة يا كارته، أنتي ست ولا راجل متنكر"، لتسهب بقولها: "كانت هذه حياتي حتى يأست وعندما طالبته بأن يطلقني ويخلص مني رفض طلاقي فتوجهت لمحكمة الأسرة بالزقازيق لإقامة دعوى خلع ضده".

 

 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات