رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

برلمانيون يطالبون باختيار الصعيد عاصمة للثقافة المصرية: منارة التاريخ والمعرفة

المؤتمر السادس للشباب بجامعة القاهرة

في ضوء رؤية الدولة بخصوص نشر العلم والثقافة، شهدت جلسة "استراتيجية بناء الإنسان المصري" في المؤتمر السادس الشباب المنعقد بجامعة القاهرة، اقتراحًا بإنشاء عاصمة للثقافة المصرية بالصعيد، وهى الخطوة التي تهدف لإحداث تغييرات ثقافية وفكرية في المجتمع، خصوصًا أن الصعيد يعكس مدى وجودة البيئة المصرية الخالصة.

 

خلال السطور التالية نرصد آراء بعض نواب الصعيد، حول ذلك الاقتراح ورؤيتهم لتنفيذ هذا المشروع مستقبلًا.

 

بدايةً، فقد أعرب محمود أبو الخير، نائب دائرة البلينا محافظة سوهاج، وأمين سر لجنة شئون الصحة بمجلس النواب، عن إعجابه الشديد باقتراح إنشاء عاصمة للثقافة المصرية بالصعيد، قائلا إنه إقتراح جيد ينبغي تنفيذه في أسرع وقت.

 

وأكد "أبو الخير" أهمية تفعيل هذا الاقتراح بالنسبة لأهل الصعيد، مضيفا أنه سيكون منارة للعلم والثقافة والتوعية بما بمتلك الصعيد من ثروات وزيادة التثقيف والمعرفة بما يمتلك من آثار وتاريخ مجيد لابناء الصعيد وزواره.

 

وأضاف النائب، أنه يتمنى أن تقام عاصمة الثفاقة المصرية في محافظة سوهاج لموقعها المتوسط بين محافظات الصعيد حيث يحدها من الشمال محافظات أسيوط والمنيا وبني سويف ومن الجنوب محافظات الأقصر وقنا وأسوان.

 

ومن جانبه قال اللواء صلاح شوقي عقيل، عضو مجلس النواب عن دائرة طما التابعة لمحافظة سوهاج، إنه يرحب باقتراح إنشاء عاصمة للثقافة المصرية بالصعيد، مضيفا أنها فكرة جميلة وجيدة وتستهوي جميع المصريين، بصفة عامة.

 

وأكد "عقيل" أن الصعيد هو منبع للثقافة، ذاكرا بعض الرموز العظيمة التي خرجت من الصعيد، أمثال رفاعة الطهطاوي، مضيفا أن هذا الاقتراح سيضيف الكثير لمصر عامة ولأهل وشباب الصعيد بصفة خاصة حيث أنها ستكون مركزا تنوريا.

 

وتابع النائب أن هذه المشروعات هى أداة لتوضيح رؤية الدولة واتجاهها نحو نشر الثقافة والمعرفة ورفع نسب التعليم خاصة في الصعيد، حيث ترتفع هناك نسبة الأمية.

 

 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات