رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الرسوم الجمركية تعيد الحرب الاقتصادية بين أمريكا والصين

أمريكا والصين

عادت الحرب الاقتصادية بين الولايات المتحدة الأمريكية، والصين، إلى الاشتعال مرة اخرى، وذلك عقب إعلان الأولى عن فرض عقوبات جمركية جديدة على المنتجات الصينية تبلغ قيمتها  16 مليار دولار.

 

وأوضحت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية، أن الصين ردت اليوم الخميس، على هذه الرسوم الجمركية المشددة عن طريق فرض القيمة ذاتها على المنتجات المريكية المستوردة.

 

ودخلت الرسوم الجمركية الصينية بنسبة 25% حيز التنفيذ بعد لحظات على فرض واشنطن رسوما جمركية مماثلة على 16 مليار دولار من المنتجات الصينية المستوردة، وفق ما أفادت الوكالة نقلا عن إدارة صينية.

 

ومع هذه الرسوم الجمركية الجديدة التى قد تليها مجموعة أخرى فى سبتمبر تطال 200 مليار دولار من المنتجات الصينية، ترتفع إلى 50 مليار دولار القيمة الإجمالية للواردات الصينية الخاضعة لرسوم بنسبة 25%.

 

ويأتي هذا التصعيد في اليوم الثاني من محادثات أمريكية صينية تجري في واشنطن سعيا لوضع حد للحرب التجارية بين القوتين الاقتصاديتين الأوليين في العالم.

 

يذكر أن الحرب الاقتصادية بين الدولتين قد اشتعلت في شهر إبريل الماضي، بعد الفكرة التي اقترحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية على عدد من ورادات الصين لأمريكا ، وبعدها قال فى أحد تغريداته على موقع تويتر إنه مستعد للحرب التجارية وأنها أمر جيد فى وجهة نظره ، وردت الصين على هذا بفرض رسوم جمركية بنسبة 25% على 128 سلعة من الوردات الأمريكية، على رأسها لحم الخنزير والنبيذ، ولكن لن تلبث الدولتين أن تتوصلان لحل لهذا الخلاف، حيث أعلنتا في بيان مشترك إلى تعليق الحرب التجارية، وفرض التعريفت الجمركية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات