رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد فضيحة رئيسة كوريا الجنوبية.. رؤساء قادهم الفساد إلى الزنزانة

رئيسة كوريا الجنوبية

بعد الحكم صباح اليوم، على رئيسة كوريا الجنوبية السابقة باك جون هاي، بالسجن 25 عامًا، لاتهامها في قضايا فساد مالي ورشوة، لتكون نموذجًا لمن تُسول له نفسه أن يستغل سلطاته، ولم تكن رئيسة كوريا الجنوبية السابقة وحدها من اتهمت في قضايا فساد وعزلت من منصبها وتم عقابها، بل هناك الكثير من رؤساء الدول ورؤساء الوزراء ممن وصل بهم الحال إلى السجن.

 

ديلما روسيف رئيسة البرازيل

في 31 أغسطس عام 2016 أقال أكثر من ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ الرئيسة ديلما روسيف التي انتخبت في 2010، معتبرين أنها تلاعبت بالحسابات العامة على أثر إجراءات طويلة أثارت جدلا كبيرا، وهو ما نفته جملة وتفصيلا.

لولا دا سيلفا  رئيس البرازيل السابق

وفى شهر إبريل الماضى ، أصدرت المحكمة البرازيلية حكمها بحبس الرئيس البرازيلى لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، بعد أن قالت محكمة الاستئناف إنه يجب أن يقضى عقوبة مدتها 12 عامًا بتهمة الفساد المالى تتعلق باختلاس الأموال العامة لتمويل حملته الانتخابية، علاوة على تلقيه شقة فخمة على الشاطئ من شركة بناء لقاء امتيازات فى مناقصات عامة.

كارلوس اندرس رئيس فنزويلا

في مايو عام 1993 علقت فنزويلا مهام الرئيس كارلوس أندرس بيريز المتهم باختلاس أموال والإثراء غير المشروع، وأكد البرلمان إقالته يوم 31 أغسطس من العام نفسه.

 

إيهود أولمرت رئيس وزراء إسرائيل السابق

اتهم إيهود أولمرت رئيس وزراء إسرائيل السابق، فى  2010 بتلقى رشوة من أحد رجال الأعمال نظير منحه تراخيص بناء فى مدينة القدس المحتلة لصالح شركة "هولى لاند"، وفى عام 2015 أصدرت المحكمة العليا حكما بالسجن لمدة 6 سنوات وغرامة مليون شيكل ، وفى عام 2016 القى القبض عليه لتنفيذ الحكم الصادر ضده، ولكن لظروفه الصحية تم تخفيف الحكم ليصل لعامين فقط .

 

نيكولا ساركوزي رئيس فرنسا السابق

خضع ساركوزي، أمس الأربعاء، للتحقيق من قبل الشرطة القضائية الفرنسية لمدة 15 ساعة بتهمة الفساد المالي وسوء استغلال النفوذ حينما كان رئيسا لفرنسا 2007– 2012. الصحافة الفرنسية تتحدث عن سبع قضايا يتابع بسببها الرئيس الفرنسي السابق الذي كان يخطط للعودة للتنافس على الرئاسة ضد فرانسوا هولند عام 2017.

 

سيلفي برلوسكوني رئيس وزراء إيطاليا

كان بيرليسكوني رئيسًا لوزراء إيطاليا لثلاث مرات عام 1994- 1995، 2001 – 2006 و2008 – 2011، كان يعد أحد أكثر  السياسيين الإيطاليين إثارة للجدل ليس بسبب مواقفه السياسية، ولكن بسبب فضائحه المالية والجنسية.

 

 بعد مراوغات طالت لسنوات، حكمت محكمة إيطالية عليه السنة الماضية بالسجن 4 سنوات سجنا لاتهامه بالتهرب الضريبي، ونظرا لتقدمه في السن، اختار برلوسكوني القيام بأعمال تطوعية في إحدى دور المسنين، ولا تزال القضايا الأخلاقية كممارسة الجنس مع قاصر تلاحقه وينتظر أن يقول القضاء كلمته فيها.

جوليو أندريوتي وعلاقته بالمافيا الإيطالية

أندريوتي وجه بارز في الحياة السياسية الإيطالية في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، كان وزيرا في 33 حكومة منها 7 مرات كرئيس للوزراء، وكشفت الصحافة الإيطالية علاقته بزعماء المافيا الإيطالية، الأمر الذي أدى إلى اغتيال الصحفي مينو بيكوريللي عام 1979  على يد المافيا بتحريض من أندريوتي نفسه، بحسب ما أثبتته المحكمة لاحقا، في عام 2002 قضت المحكمة  بسجن أندريوتي 24 سنة، إلا أن محكمة الاستئناف خففت الحكم إلى سنة، توفي أندريوتي في مايو 2013. 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات