رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

تعرف على قصة رؤيا «الخادم إدريس» ووضع صورته على الجنيه

الجنيه قديما

قصة رؤيا صورة إدريس على الجنيه المصرى فى عهد الملك فؤاد و إدريس كان خادما بسيطا بقصر الملك.

وترجع القصة إلى ما قبل تولى الخديوي الحكم، عندما قام إدريس من نومه فى أحد الأيام على رؤيا أراد قصها على الأمير أحمد فؤاد، فذهب إليه وقال له: يا سمو الأمير لقد رأيت رؤيا أنك أصبحت ملكا لمصر.

فابتسم وقال له أنا بعيد كل البعد عن ذلك لأن أخى السلطان حسين ولى عهده هو ابنه الأمير كمال الدين حسين، وأنا لا علاقة لى بحكم مصر، لكن إدريس استمر فى قص رؤياه على الأمير، مؤكدا أنه رآه يجلس على عرش مصر فى قصر عابدين فأخبره الأمير ضاحكا بأنه إذا حكم مصر سيضع صورته على الجنيه.

توالت الأحداث وتنازل الأمير كمال الدين حسين عن عرش مصر بعدما توفى والده السلطان، وفجأة وجد الأمير فؤاد نفسه سلطانا لمصر فقابل الأمراء والمندوب السامى البريطانى والحكومة ورجال البلاط السلطانى.

وذهب فؤاد إلى قصر الزعفران فوجد إدريس جالسًا يصلى فجلس بجواره حتى أنهى صلاته ثم قال له: انهض يا إدريس بك.

فاستغرب إدريس من ذلك، فلم يعط الرتب والألقاب غير عظمة السلطان، فكرر الأمير فؤاد عليه وقال له لقد تحقق حلمك وأصبحت سلطان مصر وستكون صورتك على أول جنيه تصدره حكومتى! وأوفى الملك فؤاد الأول بوعده وصدر جنيه إدريس الفلاح فى 8 يوليو سنة 1928.

 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات