رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

برلماني: إطلاق سراح الغارمين حظى بتأييد واسع

 النائب حسين أبو جاد عضو لجنة حقوق الإنسان

قال النائب حسين أبو جاد، عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، إن قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإنهاء عصر الغارمين والغارمات، وإطلاق سراحهم  من السجون، بعد سداد ديونهم من صندوق تحيا مصر، بتكلفة 30 مليون جنيه، لقي ارتياحًا وتأييدا كبيرين وواسع  من الرأى العام المصرى، بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والحزبية.

 

وأوضح "أبو جاد"، فى بيان له اليوم الجمعة، أن هذا القرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي، جاء فى توقيت مناسب؛ لأنه مكن جميع الغارمات والغارمين من قضاء أيام عيد الأضحى المبارك مع أسرهم، مضيفا أن جميع المصريين الذين ساهموا فى التبرع لصندوق تحيا مصر يستحقون كل الشكر والتقدير.

 وحث عضو مجلس حقوق الإنسان، كل من لديه القدرة على التبرع أن يسارع ويساهم بأمواله لتنمية هذا الصندوق الذى تستخدم أمواله فى أغراض إنسانية، ومبادرات جليلة، وفى مقدمتها مبادرة "مصر بلا غارمين أو غارمات"، والتى أكدت للرأى العام المصرى الحرص الكبير من الرئيس السيسى، ليس على إدخال الفرحة على الغارمات والغارمين فقط، ولكن ايضًا على أسرهم وعلى الشعب المصرى كله للاحتفال معهم بعيد الأضحى المبارك.

 

وكان قطاع السجون قد أفرج عن 661 غارمًا وغارمة، ضمن فعاليات حملة أطلقها الرئيس عبد الفتاج السيسي "سجون بلا غارمين"، وتنفيذًا لتوجيهات وزير الداخلية باتخاذ كافة الإجراءات القانونية للإفراج عن الغارمين المودعين بالسجون باعتبارهم جزءا لا يتجزأ من نسيج المجتمع، بما يتيح رعايتهم واحتوائهم وتأهيلهم.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات