رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد 91 عامًا من رحيله .. الوفديون يحيون ذكرى زعيم الأمة عند ضريحه

ضريح سعد زغلول

«عاش الوفد ضمير الأمة».. هتافات رددها الأعضاء الوفدين، قبل رحيلهم من ضريح الزعيم الراحل سعد زغلول، خاصة وأنه كان مؤسسًا لأعرق الأحزاب السياسية والممتدة لقرابة مائة عامًا.

 

وبعد تلك الصراعات والمنافسات التي شهدها الحزب فى الآونة الآخيرة، بين الأعضاء الوفدين بحثًا عن السلطة والكراسي، إلا انه جاء اليوم ليصطف الجميع بجانب بعضهم البعض مربطين أيديهم بالحب والمؤده، لقراءه الفاتحة على مؤسسي البيت الأكبر الذي يجمعهم دائمًا وفى أي وقت.

 

فؤاد بدراوي: "أنا نحاسي ولست سراجيًا"

في البداية، قال فؤاد بدراوى عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، أثناء انطلاق قيادات الوفد لإحياء ذكرى وفاة زعماء الوفد التاريخيين وزيارة ضريح الزعيم الراحل سعد زغلول، «أنا نحاسى وليس سراجيا»، مشيرًا إلى أن عشقه للنحاس كبير جدًا، وذلك لمواقفه الوطنية والذى أعطى لمصر الكثير.

 

وأجهش بدراوى بالبكاء حينما تحدث عن الزعيم الراحل مصطفى النحاس، قائلًا: إن جماهير الشعب خرجت فى جنازته وهى تهتف "عشت زعيما ومت زعيما يانحاس".

 

وأوضح عضو الهيئة العليا لحزب الوفد،  أن عودة الوفد للحياة السياسية بعد حل الأحزاب عقب ثورة عام كان بمثابة مفاجأة للرئيس الراحل أنور السادات، مشيرًا إلى أنه لم يكن أحد ينتظر أن يعود الوفد بقوته الشعبية، الأمر الذى يؤكد أن الوفد ليس حزبا ورقيا ولكنه نابع من الشعب المصرى.

 

أبو شقة: نسير على درب وثوابت الوفد

وفي نفس السياق، قال المستشار بهاء أبو شقة، رئيس حزب الوفد: "إننا نعاهد الله وأنفسنا أن نسير على درب وثوابت الوفد لنحقق ما كان يصبو له زعماء الوفد التاريخيين، سعد زغلول ومصطفى النحاس وفؤاد سراج الدين، لكي تستريح أرواحهم"، مشيرا إلى أن الوفد سيواصل المسيرة دفاعا عن البلد وأمن وشرف المواطن والديمقراطية.

 

وأكد "أبو شقة"، خلال كلمته أثناء إحياء ذكرى وفاة زعماء الوفد التاريخيين سعد زغلول ومصطفى النحاس، أن أول هدف له بعد فوزه برئاسة الوفد كان تفعيل المادة ٥ من الدستور، والتى تنص على أن النظام السياسى يقوم على التعددية السياسية، مشيرا إلى أنه لن تكون هناك ديمقراطية حقيقية فى مصر بدون حزب الوفد وأن يكون لدينا من ٤ إلى أ٥ حزاب قوية فى مصر.

 

وطالب رئيس حزب الوفد الحكومة بدعم الطبقات الفقيرة فى مجال الصحة والإسكان والتعليم وتفعيل النصوص الدستورية الخاصة بالحريات، وتابع: "إننا لابد أن نتماسك ونتوحد على قلب رجل واحد، وان نكون أمام حزب قوى لأنه بدون ذلك لن يغفر لنا التاريخ".

 

واستطرد: "حزب الوفد لم يخذل الدولة والمصريين فى أى فترة من الفترات".

 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات