رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«74 عام من الفشل» محو الأمية ترسب في مهمتها.. والنواب: تدنى مستوى التعليم السبب

محو الأمية

74 عام من وجودها وعلي الرغم من مطالبة عدد من النواب بإلغاء جهاز الهيئة القومية لمحو الأمية وتعليم الكبار، مؤكدين بأنها على الرغم من وجود هذا الجهاز ألا إن نسبة الأمية فى مصر زادت وفشلت هذه الهيئة في التصدى لها.

 

 

وطبقا للإحصاءات الاَخيرة الصادرة عن الجهاز المركزى للإحصاء، فإن عدد الأميين فى مصر وصل إلى 18.4 مليون شخص، وهى نسبة خطيرة تهدد البلاد.

 

وفي هذا التقرير نرصد أراء لجنة التعليم في مجلس النواب عن كيفية القضاء علي الأمية في مصر ومن المسئول وما هي الحلول المطلوبة للتصدى لها.

 

أزمة حقيقية

ومن جانبها قالت الدكتورة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، إن اَخر إحصائية من جهاز التعبئة والإحصاء أكد أن نسبة الأمية في مصر تجاوزت 29%، وهى نسبة تتزايد من عام لاَخر وهذه تعد أزمة حقيقية تهدد البلاد بسبب انتشارها وعدم السيطرة عليها.

 

 

أمية التكنولوجيا

وأكدت "نصر"، أن الأمية في أغلب دول العالم هى أمية التكنولجيا والتطور وليس أمية الكتابة والقراءة، مشيرة أن محو الأمية ليست مقتصرة علي وزارة التربية والتعليم وأنما مشتركة فيها أكثر من جهة من المجتمع المدنى والمجلس القومى للمرأة والطفولة والجمعيات المدنية، وأن سبب تزايد الأمية هو عدم وجود خطة قصيرة المدى وعدم وجود تشريعات ورقابة حقيقة ولا بد من وجود وقفة حقيقية.

 

 

عقوبات رادعة

وطالبت عضو اللجنة، من وجود عقوبات رادعة علي الأسر التى لا تعلم أولادها لأنه يوجد اتجاه في بعض القري لزيادة الإنجاب لكى يتم مساعدتهم في الحياة اليومية ويكونوا مصدر دخل لهم، مطالبة ايضًا بوجود حوافز للأسر الفقيرة التى تقوم بتعليم أولادها حتى نحفذه ويكون هناك مصدر دخل لهم، موضحة أنه من أسباب تزايد الأمية عدم تعليم الإناث وعدم الثقافة بأهمية التعليم.

 

 

خطة واضحة

وأكدت "نصر" أن حل هذه الأزمة هو وضع خطة استراتيجية في مدة زمنية قصيرة من قبل وزارة التربية والتعليم وتشارك فيه كل جمعيات المجتمع المدنى والمجلس القومى للأمومة والطفولة لعملية تثقيف المجتمع وتوعية بأهمية التعليم.  

 

 

نسبة خطيرة

وفي ذات السياق قال النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إنه طبقا للإحصاءات الصادرة عن الجهاز المركزى للإحصاء، فإن عدد الأميين فى مصر وصل إلى 18.4 مليون شخص، أى ما يعادل 25.8% من تعداد السكان، وهى نسبة خطيرة.

 

تخبطط السياسات

وأضاف النائب أن هذه النسبة الكبيرة التى تمثل أعداد الأميين فى مصر ناتجة عن تخبط السياسات التعليمية وتضاربها وغياب رؤية واضحة للعملية التعليمية وربط أهدافها لخدمة التنمية المستدامة التى تهدف لها الدولة.

 

تدنى جودة التعليم

وأشار النائب إلى أن تدنى مستوى جودة التعليم يؤدى إلى التسرب من التعليم بالإضافة إلى ارتفاع الكثافة بالفصول الدراسية وحرمان بعض القرى من التعليم نتيجة عدم وجود فصول لاستيعابهم جميعها أسباب أدت إلى تفاقم أعداد الأميين.

 

 

جهود مجتمعية

أكد النائب أن كافة الجهود التقليدية التى تم طرحها على مدار العقود والحكومات السابقة أثبتت فشلها، وأن الأمر الآن أصبح يحتاج إلى جهود مجتمعية لمكافحة الأمية، حيث يمكن إسناد هذه العملية إلى المدارس أو الجامعات أو الجمعيات الأهلية، أو يتم عمل حوافز لمن يعمل على محو أمية أفراد من الشعب.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات