رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد مطالبته بالتحرش الجنسي علنيًا.. دكتور أزهري: ”أنا آسف“

الدكتور محمود سعد طبيب أمراض نفسية

وجه الدكتور محمود سعد، طبيب أمراض نفسية، اعتذار على دعوته للتحرش بالفتيات الغير محجبات، والتي جاءت على لسانه خلال تعليقه على واقعة "التحرش بفتاة التجمع".

 

وكتب "سعد" عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"،: "بأكد بوضوح على اعتذاري التام عن كلامي السابق في حق إخواتنا و أمهاتنا السيدات، وبأكد على احترامي الكامل للمرأة وحريتها في ارتداء ما تشاء دون التعرض لأي إيذاء".

 

وتابع: "وأنا عمري ما أسيء ولا أسأت في حياتي لأي إنسانة اتعاملت معاها و كل اللي يعرفوني و اتعاملوا معايا عبر السنين يشهدوا بكده، و أرجو من كل من جرحهم كلامي السابق قبول اعتذاري الشخصي لهم".

 

في السياق ذاته أشار إلى أن واقعة التجمع جعلته يشعر بالصدمة، نتيجة تحول المتحرش إلى بطل بدلاً من أن يتم إدانته على ما فعله، مؤكدًا على أنه كان يقصد نقاش الفكرة وليس النقاش حول الشخص ذاته.

 

وكان  رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا امس الأحد، دعوة لطبيب نفسي بجامعة الأزهر يُدعى محمود سعد، يُحرض فيها على التحرش بالفتيات، قائلًا: "أنا قررت من النهاردة أخلع حجاب العفة وهتحرش بالبنات كفاية بقى الواحد أسير لفكرة الحرام طول الوقت وإني معملش حاجة بسبب الخوف من الناس".

وتابع: "التحرش حرام آه بس دي حاجة بيني وبين ربنا محدش له حق يمنعني، ليه أشوف بنت حلوة وأحرم نفسي منها كل ده عشان المجتمع ومنظري كمتحرش؟ طظ فيكم كلكم، هخلع حجابي وهعيش بحريتي، هسيب نفسي وأعمل اللي على مزاجي".

 

الأمر الذي قوبل باستهجان واستياء مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي وعرضوا للعديد من الانتقادات اللازعة عبر الموقع، مما دفعه لإغلاق صفحته الشخصية ثم أعاد لممارسة نشاطه مرة آخرى بمنشور اعتذار، ولم يدع الرواد تلك الفرصة كي يسخروا من طريقته في النقاش مرددين: "انا جرحتكوا بكلامي إني أسف".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات