رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

جينات حمدي الوزير.. سعد لمجرد مازال في دائرة الاتهام بباريس

حمدي الوزير-سعد لمجرد

قضايا التحرش من أهم القضايا التي تثير الرأي العام، وتحظى بمتابعة قطاع عريض من الناس، لا سيما وأن مجتمعنا الشرقي والعربي له طبيعته الخاصة التي ترفض التعدي على حريات الغير، لذلك الجميع يتابع ويترقب بل ويقف في وجه أي شخص يفكر في سلب الفتيات لحريتها والتعدي عليها بالتحرش الجسدي أو اللفظي، وهذا ما حدث فعليًا في الوقت الراهن، عقب خبر إلقاء القبض على الفنان المغربي سعد لمجرد اليوم الأحد.

 

ووجهت إليه الشرطة تهمة الاعتداء على فتاة في سانت تروبيه الفرنسية، وعلى الرغم من أنه لم يذكر نوع الاعتداء إلا أن الجميع رجح أنه اعتداء جنسي على خلفية اتهامه في قضية مماثلة بباريس العام الماضي، وكأن لقب "المتحرش" التصق بـ"المعلم"، وسيظل يطارده طيلة حياته.

 

وربط مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي الواقعة بالفنان حمدي لوزير في دوره الشهير في فيلم "قبضة الهلالي"، والذي جسد خلاله شخصية "متحرش"، وتداولوا الصور على طريقة "الكوميكس"، وكأن "لمجرد" يصارع "الوزير" كي يسلب منه نجاح الدور حينذاك ولكن على أرض الواقع.

 

في التفاصيل.. استيقظ الجميع صباح اليوم على خبر نشرته صحيفة "اليوم 24" نقلًا عن مصادر فرنسية يفيد بأن اعتقال لمجرد كان بسبب فتاة مرة أخرى،  ولم يمر سوى دقائق معدودة حتى تداولت المواقع العربية والعالمية العديد من السيناريوهات التي تمثل دور "الوزير" في فيلم قبضة الهلالي.

 

لم ينتهٍ الأمر عند ذلك الحد، فهاجمته الفنانة التونسية هند صبري، بتعليقها عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" : "كنت من الناس الذين استبعدوا اتهامه الأول، لكن التكرار قتل الشك. هذا الشاب استهتر بنفسه وبجمهوره ولا يستحق أن يكون نجمًا أو قدوة لأحد"، ومن جانبها، ردت الفنانة أيتن عامر، على ما قالته هند صبري، قائلة: "أنا أول ما شفت الخبر كان إحساسي زيك بالظبط بس مش عايزة اقنع نفسي بيه، عايزة استنى ومتسرعش فى الحكم لحد ما يبان أو الحكومة الفرنسية تقر الواقعة أو تنفيها وربنا يهديه"، ما دفع أحد متابعيهما بالتعليق قائلًا: "كتب أن هناك مؤامرة على “سعد” من شخص ما له سلطة قوية". 

 

تفاقمت الأزمة بشكل كبير حتى تصدر هاشتاج "سعد لمجرد"، مواقع التواصل الاجتماعي، فضلًا عن تصدره موقع البحث الشهير "جوجل"، الأمر الذي دفع موقع "اليوم 24" للتوضيح أكثر عن الخبر الذي كان سببه خلاف بين سعد لمجرد وفتاة في حانة ليلية، أدى إلى تفاقم المشكل بين الطرفين، مما دفع لمجرد إلى ضرب الفتاة أمام الجميع، وأن لمجرد كان تحت تأثير المخدرات فى الوقت الذى نشب فيه الخلاف بينه وبين الفتاة".

 

 يذكر أن النيابة الفرنسية أعلنت صباح أمس، أن المغني المغربي سعد لمجرد موقوف في مركز الدرك بسان تروبيه، بعدما تقدمت امرأة ببلاغ ضده تتهمه فيه بالاعتداء عليها.

 

في السياق ذاته، كان "لمجرد" قد تواجد في فرنسا منذ أكثر من سنة ونصف حيث يحاكم بتهمة الاغتصاب، ولا يحق له مغادرة فرنسا بعدما أطلق سراحه بشكل مشروط، حيث زار المغرب في مناسبات قليلة، وكان قد تم سابقا إطلاق سراحه بعد 169 يوما فى الحبس على ذمة قضية اغتصاب فتاة فرنسية، فيما اشترطت المحكمة عليه ارتداء سوارا ذكيا لتتبع تحركات الفنان الذي يقيم فى شقة إيجار فى العاصمة باريس.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات