رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

أهالي الدقهلية يتظاهرون أمام منزل قاتل أولاده اعتراضًا على التهمة الموجهة إليه

الطفلين المقتولين

تظاهر عدد من أهالي ميت سلسبيل بالدقهلية، مساء اليوم الثلاثاء، أمام منزل محمود ريان، المتهم بقتل طفليه عن طريق إلقائهم في الترعة المارة من القرية، اعتراضًا على اتهامات المباحث الموجهة إليه بقتل أولاده.  

وتعود الواقعة عندما تلقى اللواء محمد حجى، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء محمد شرباش مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ لمركز شرطة ميت سلسيل من محمود نظمى السيد مزارع ومقيم منطقة البحر الجديد فى المدينة باختطاف طفليه محمود وريان فى أثناء وجودهما معه بالملاهى الكائنة فى المنطقة، فى أول أيام عيد الأضحى.

و انتقلت المباحث بقيادة الرائد محمد فتحى صالح رئيس مباحث المركز، إلى مكان البلاغ وبسؤال الأب قال إنه تفاجأ بشخص يأخذه بالأحضان، ويدعي أنه زميله فى المدرسة فى المرحلة الابتدائية، وظل يتحدث معه، وعندما تركه وذهب لم يجد نجليه.

وتم تشكيل فريق بحث برئاسة العميد أحمد شوقى رئيس مباحث المديرية، والعقيد سيد خشبة رئيس فرع بحث شمال الدقهلية، تبين كذب الرواية، واعترف المتهم أنه يوم الحادث قام باصطحاب الأطفال خلال احتفالات العيد بسيارته وتوجه لزيارة أحد أقاربه، وبعدها اصطحبهما لمدينة الملاهى حتى يتمكن من اختلاق واقعة اختفائهما عقب لهوهما.

 وأضاف المتهم، أنه توجه بعد ذلك لكوبرى فارسكور وقام بإلقائهما بنهر النيل وأخبر زوجته هاتفيًا أنه فقد الطفلين على خلاف الحقيقة بالملاهى ثم عاد لمدينة الملاهى مرة أخرى وطلب من أحد أصدقائه الاتصال بشرطة النجدة والإبلاغ عن فقد الطفلين .

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات