رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

”صحة البرلمان” تروج لـ”التبرع بالأعضاء بعد الوفاة”

التبرع بالأعضاء البشرية

أثار موضوع "التبرع بالأعضاء البشرية بعد الوفاة" جدلا كبيرا بين أوساط رجال الدين والعلماء ورجال القانون والسياسة، وشغل بال الرأي العالم كثيرا في الفترة الأخيرة، حيث انقسموا إلى فريقين، أحدهما مؤيد والآخر معارض ورافض على اعتبار أن أعضاء الإنسان ليست ملكه، بل هو مستخلف فيها كالمال تمامًا.

وظهرت لجنة الصحة بمجلس النواب، في ظل الجدل الدائر حول موضوع التبرع بالأعضاء من جانب المريض قبل وفاته، لتطالب وتنادي وتروج إلى نشر ثقافة التبرع بالأعضاء قبل الوفاة، على أساس تقنين وضع نقل أعضاء المتوفى إلى آخر مريض لإنقاذ حياته، فسلكت "صحة البرلمان" منحى التشجيع والترويج للتبرع بكامل الرضا من جانب صاحب الشأن وأسرته، حتى يصبح ذلك جائزا وقانونيا في ذات الوقت.

وقال الدكتور أيمن أبو العلا، وكيل لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، إن قانون رقم 5 لسنة 2010 الخاص بتنظيم زرع الأعضاء البشرية نظم عملية تبرع الشخص المتوفى بأعضائه، مؤكداً أن تبرع المتوفين بأعضائهم يكون بناءً على طلب منهم قبل الوفاة، وهى أهم الخطوات لمحاربة التجارة فى الأعضاء البشرية، مضيفا أن تبرع الشخص المتوفى بأعضائه يكون بناءً على طلب منه موثق، مشيرًا إلى أن سياسية التبرع أمر محمود ومتبع فى أغلب دول العالم، ويجب أن نشجعها، موضحًا أن هناك دورًا على وسائل الإعلام فى التشجيع على سياسية التبرع بالأعضاء قبل الوفاة.

وعن تبرع الشيخ خالد الجندى الداعية الإسلامى بكامل جسده، أوضح "أبو العلا": "فى الحقيقة هى بداية جيدة من جانب الدعاة وهذا دليل على أن التبرع بالأعضاء صدقة وثواب عظيم"، مضيفًا: "فى ألمانيا يتباهى المتبرعون بهذا العمل، حيث يكتبون على سياراتهم أنه تبرع بأحد أعضائه عقب وفاته".

وأكد الدكتور أيمن أبو العلا، أهمية نشر ثقافة تبرع المتوفى بأعضاء جسده من خلال نشر هذه الثقافة فى المدرسة والجامعات، لحث الناس على التبرع ووقف التجارة فى الأعضاء البشرية.

وكان الشيخ خالد الجندى، الداعية الإسلامى، أعلن عن تبرعه بحسده بعد وفاته تقربًا إلى الله سبحانه وتعالى ومن أجل أن ينتفع به أصحاب الحاجة.

جدير بالذكر أن الداعية الإسلامى "خالد الجندي" كان قد أعلن على الهواء مباشرة، تبرعه بكامل أعضاء جسده بعد الوفاة، لمن يحتاج من المرضى؛ معتبرا ذلك جائزا شرعا ويعد تقربا لله لثقل ميزان الحسنات يوم الحساب. 

 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات