رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

خطيبة طالب الشروق المقتول: «أنا لبيت رغبة والدي»

خطيبة طالب الشروق

شهدت منطقة الرحاب حالة من الرعب، عقب عثور الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة على جثة طالب الشروق، داخل إحدى الشقق السكنية.

 

وكانت البداية عندما تلقى قسم شرطة الشروق بلاغًا من أسرة، يفيد بتغيب نجلهم «بسام أسامة»، طالب بجامعة خاصة، أثناء توجهه لزيارة خطيبته بالشروق، مضيفين أنهم بعد يوم من غيابه تلقوا اتصالًا من مجهولين، يساومونهم على دفع فدية بقيمة 600 ألف دولار، نظير إطلاق سراح نجلهم.

 

وعندما تلقت الأجهزة الأمنية بلاغًا من الأهالي يفيد انبعاث رائحة كريهة صادرة من إحدى الشقق بالعقار سكنهم بمدينة الرحاب، وعلى الفور انتقل رجال مباحث التجمع إلى مكان البلاغ، وبفحص الشقة تبين أنها خالية من السكان وتُستخدم في التأجير، وتم العثور على آثار حفرة وبالبحث تبين أن بها جثة شاب في العقد الثالث من عمره، وكانت المفاجأة أنها للطالب المختفي منذ أسبوع أثناء توجهه لزيارة خطيبته بالشروق.

 

وعلى الفور تم فرض كردون أمني بمحيط موقع الواقعة، وبتكثيف البحث تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط مرتكبي الواقعة وبمناقشتهم اعترفوا بارتكاب الجريمة وأرجعوا السبب انتقامًا من المجني عليه لوجود خلافات بينهم وتهديده لهم بكشف أسرار قد تضر بعملهم.

 

ونجحت مباحث قسم شرطة الشروق في ضبط خطيبة قتيل الرحاب ووالدتها، في أثناء اختبائهما داخل شالية بقرية الزعفرانة بالغردقة والتابع لمحافظة البحر الأحمر.

 

ولكن كانت المفاجاة صادمة، أثناء عرض حبيبة أشرف، خطيبة قتيل طالب الريحاب، على مباحث قسم شرطة الشروق للتحقيق معها صباح اليوم الأربعاء، أنكرت علمها بقيام والدها بقتل المجنى عليه، مؤكدة أن والدها حذرها قبل ذلك من مقابلته، لوجود خلافات بينهما.

وقالت "حبيبة"، إنها لبّت رغبته والدها وبعدت عن خطيبها فترة مؤقتة حتى تهدأ الأمور. 

وكان كل من الرائدين محمد ثروت، وعلي خلف، معاونى مباحث قسم شرطة الشروق، تمكنا من تحديد وتتبع خط سير الفتاة الهاربة ووالدتها وتم خروج مأمورية والقبض عليهما.

كانت نيابة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار محمد سلامة رئيس النيابة، أعلنت أن دافع قتل طالب بالجامعة البريطانية في الرحاب، يرجع لوجود خلافات سابقة بين الجاني "والد خطيبته".

فيما كشفت التحقيقات عن أن الجاني سبق اتهامه في قضية مخدرات وتزوير محررات رسمية وصادر ضده حكم ومتهرب منه ومنتحل اسم شخص آخر ليتمكن من الهرب.

وأضافت التحقيقات أن طالب الرحاب "المجني عليه" كشف حقيقة والد خطيبته "الجاني" قبل الواقعة، لذلك دبّر المتهم جريمة قتله، واستدرجه ونجلته "خطيبة المجني عليه" إلى شقة سكنية بالرحاب وقتله خشية الإبلاغ عنه وافتضاح أمره.

 

موضوعات متعلقة.. 

تعرف علي اعترافات قاتل طالب الشروق

تجسيد تفصيلي  لمقتل طالب الشروق

كشف غموض مقتل طالب ودفنه بشقة فى الرحاب

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات