رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

خبيرة توضح كيفية دمج ”ذوي الاحتياجات الخاصة“ في المدراس

وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني

قالت الدكتورة بثينة عبد الرؤوف، الخبيرة التربوية، إن هناك مدارس في جميع المناطق بالمحافظات مخصصة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، هذا بالإضافة إلى المدارس التي تحتوي على نظام الدمج للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، مشيرًة إلى أنه قد لا يتم تطبيق ذلك في الأقاليم والأرياف بل في المراكز فقط، لأنها مكلفة وتحتاج إلى متخصصين للعمل بها.

 

وأضافت "بثينة" في تصريح خاص لـ"بلدنا اليوم"، أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أتاحت أمر آخر، وهو نظام الدمج للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، منوهةً إلى أن الوزارة لا تستطيع ان ترغم المدارس الخاصة التي تعد مؤسسة تجارية لفتح فصول للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، ولكنها يمكن أن تطلب منهم أن يكون هناك دمج لبعض الحالات البسيطة، والتي لا تكون إعاقة فكرية.

 

وتابعت الخبيرة التربوية، أنه بالنسبة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، فهناك بعض الدول التي قامت بعمل دمج كلي للطلاب، بينما قام البعض الآخر من الدول بعمل دمج جزئي، والذي يتمثل في دمج الأطفال الذين يعانون من اعاقة جسدية فقط، والذي لا يعاني من مشاكل فكرية، فهو يحناج فقط إلى مرافق وترتيب تسهيلات في المدرسة لخدمتهم، وتنقلهم.

 

وتتمثل المشكلة تتمثل في الأطفال الذين يعانون من إعاقة عقلية أو تأخر دراسي، أو فرط الحركة أو انخفاض نسبة ذكائهم عن 80%، حيث أنهم يعانون من عدم اتزان، مما يؤدي إلى التشويش على أقارنهم في الفصل، ولذلك يكون هناك صعوبة في دمج هؤلاء الطلاب (حسب تصريحات بثينة عبد الرؤوف).

 

وتابعت أن هناك ما يسمى بالدمج الجزئي، والذي يتم فيه تخصيص فصول معينة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس، وتلقب هذه النوعية من المدارس باسم "المدارس المدمجة "، مشيدة بهذا النوع من الدمج، والذي يدمج الطلاب الذين لا يعانون من إعاقة ذهنية.

 

موضوعات متعلقة.. 

 خبير تربوي يكشف المميزات في قانون الدمج

 البرلمان يعلق على قانون دمج ذوي الاحتياجات الخاصة

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات