رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«عاشور» يسرد للمحامين الجدد تفاصيل أزمة قرار المالية

سامح عاشور نقيب المحامين

عقدت نقابة المحامين، برئاسة النقيب سامح عاشور، اليوم الأربعاء، جلسة حلف اليمين القانونية للأعضاء الجدد لشهر أغسطس، بقاعة المؤتمرات باتحاد عمال مصر، وذلك بحضورعددا من أعضاء المجلس.

                                                        

وقال "عاشور" خلال كلمته للمحامين الجدد: "لا يجوز للمحامي ممارسة أي عمل من أعمال المحاماة إلا بعد أداء اليمين القانونية، وهذا القسم مسئولية أمام الله ثم المجتمع والمواطنين".

 

وسرد نقيب المحامين تفاصيل إنهاء أزمة قرار وزير المالية بشأن المحصل تحت حساب ضريبة الدخل، متابعًا: "تواصلنا مع الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، والدكتور محمد معيط وزير المالية، وعرضنا وجهة نظرنا بشأن القرار، وانتهت الأزمة بالأمس بإلغاء القرار وإصدار قرار جديد تناقشنا في تفاصيله مع وزير المالية".

 

ووجه "عاشور" الشكر لـ علي عبد العال رئيس البرلمان، ومحمد معيط وزير المالية، كما شكر جموع المحامين الذين التفوا حول النقابة واتحدوا من أجل تحقيق المصلحة الوطنية في حصول الدولة على حقها في الضريبة بالشكل الذي لا يجهد المحامين أو يحملهم مبالغ لا تستحق أن يدفعوها.

 

وتابع: "من المرات النادرة أن يصدر مسئول قرار ويقبل بعدها التحاور عنه وتعديله، وتلك شجاعة تحسب لوزير المالية، وحكمة لرئيس مجلس النواب، ومسئولية وأمانة لنقابة المحامين، سواء مجلس النقابة العامة أو الفرعيات".

 

وذكر "عاشور": "أردنا أن نوجه رسالة للرأي العام أن نقابة المحامين مسئولة تعرف كيف ومتى تتفاوض وما هي أدواتها في التفاوض، وكيف تدير الأزمة وتنهيها من أجل مصلحة الوطن وأعضائها".

 

وأشار نقيب المحامين، إلي أن قسم المحاماة يعني التزام على المحامي بأن يؤدي عمله بالأمانة والشرف والاستقلال، ويحترم الدستور والقانون، كما يلقي علينا مسئوليات كبيرة، فالمحاماة ليست حرفة أو وظيفة إنما رسالة للدفاع عن كل القيم النبيلة في المجتمع، والدفاع عن الحق والعدل والحرية والدمقراطية ومواجهة الظلم.

 

وأردف: "تأدية الرسالة تحتاج إلى مظهر جيد يجبر الأخرين على احترامه، وذلك من خلال ارتداء البدلة الكاملة للمحامين، والالتزام بالحد الأدنى للاحتشام المتعارف عليه في المجتمع للمحاميات لحمايتها من أي عدوان قد تتعرض له ولو كان ذهنيا، وذلك حتى لا يقل في مظهره عن القاضي أو وكيل النيابة، ومن يرى أنه أقل منهم فليغادرنا".

 

وشدد على أهمية الجوهر من خلال الاطلاع والقراءة على كافة فروع القانون، وحضور الجلسات، والتعلم من أساتذتهم وزملائهم من خلال المناقشات القانونية التي تدور بغرف المحامين بالمحاكم، متابعا: "المحامي المتميز عليه القراءة في التاريخ والجغرافيا والآداب والعلوم والرياضيات والطب وكافة مناحي المعرفة".

 

موضوعات متعلقة.. 

بالتفاصيل.. اجتماع «عاشور» بوزير المالية لإلغاء ضريبة الدخل

ترعف على موقف المحامين من قرار المالية بزيادة الضريبة

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات