رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

في حواره.. عضو اتحاد الهوكي: الرياضة في مصر تساعد على التجنيس

كابتن يحيى دعبس

لأنها لعبة لا تلقى إقبالًا جماهيريًا بشكل يليق بها في دولة تهتم بكرة القدم، تلك اللعبة الجماهيرية، ولكن رغم ذلك حصدت العديد من البطولات فأصبح نادي الشرقية للهوكي رقم واحد افريقيا، وتم تصنيف اللعبة أولومبيا عام 1908 فهي من أقدم الاتحادات، ولكن يعاني اللاعبين من قلة الاهتمام الجماهيري وكذلك التهميش الإعلامي.

 

وفي حوار خاص لـ"بلدنا اليوم" مع الكابتن يحيى دعبس مدرب المنتخب المصري للهوكي السابق، وعضو اتحاد الهوكي المصري واللجنة الأوليمبية:

 

ماهي خطة الاتحاد للاهتمام باللعبة وخاصة الناشئين؟

- سيتم الاهتمام بالكوادر الشابة للناشئين والعمل على تهيئة المنتخب بشكل أفضل مرة أخرى، وخاصة بعد عدم تأهل المنتخب لكأس العالم وتأهلت جنوب أفريقيا.

 

رأيك في التهميش الإعلامي للهوكي؟

مصر تحب كرة القدم والشعب بأكمله، ولكن الأشبال القادمة ليست جميعهم موهبتها كرة القدم ولذلك أنا بالطبع مُستاء من عدم الاهتمام الإعلامي بالهوكي، خاصة أن الإعلام هو من يعطي للعبة حجم وقدر، فهي لعبة لم تملك حظًا وافرًا حتى يتم التعرف عليها مثل باقي الألعاب برغم وجود إنجازات في نادي الشرقية رقم واحد عربيًا وأفريقيًا، في رياضة الهوكي ودخوله موسوعة جينيس في الأرقام الرياضية بحصوله على 23 بطولة قارية، يليه فريق برشلونة لكرة السلة.

واتمنى من الصحافة الاهتمام باللعبة خاصة أنها من الألعاب التاريخية التي تم اكتشافها من ألاف السنين، على معابد بني حسن في محافظة المنيا.

 

ماذا عن فريق الشرقية للهوكي؟

هو بطل الدوري العام الماضي وبه 6 لاعبين يمثلون المنتخب المصري، وبطل أفريقيا وتأهلت لسداسية النهائيات.

 

ما هي رؤية الاتحاد للأندية الآخرى؟

 نقوم بالنظر إلى الأندية الآخرى مع وجود فرق جديدة صاعدة مثل أسود المحلة من محافظة الغربية مع المحاولة لتزويد قاعدة اللعبة في الجمهورية، واتمنى عودة اللعبة بالنادي الأهلي مرة أخرى بعد أن ألغاها عام 1966 لتخصيص ملعب محدد لكرة القدم خاصة ان الملعبين مشابهين لبعضهما حتى تتم المنافسة بشكل جيد مع غريمه التقليدي (الزمالك) مثل كرة القدم.

وتم انشاء عدد من الملاعب الجديدة في عهد الوزارة السابق، لتوسيع دائرة الهوكي واللجنة الاوليمبية تنظر جيدًا إلى هذه النقطة للاهتمام أولًا بالاستاد وتوسيع المناطق الملائمة للعبة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة.

 

وماذا عن النشاط النسائي بالهوكي؟

في الدوري النسائي يوجد 8 فرق على مستوى عالي، ولكن لم يشتركوا دوليًا سوى في البطولة الأفريقية الماضية التي أقيمت في مصر، ولكن حصدت جنوب أفريقيا البطولة حيث أنها ثامن العالم للسيدات.

 

ماذا تقول عن فكرة التجنيس للاعبين هربًا من عدم الاهتمام وخاصة في الألعاب الفردية؟

هي فكرة موجودة في عدد من الدول وخاصة مع اللاعبين الذين يرون أن أمورهم في بلدهم صعبة من الناحية المادية أو عدم الاهتمام بموهبته، ولكن قمنا في اللجنة الأولمبية بعمل مكتب لخدمة اللاعبين للنظر إلى شكاوي اللاعبين مع ناديهم أو الاتحاد أو أي مشكلة خاصة به، حتى يتم تفادي مشكلة التجنيس للاعب وحرص الاتحاد على الاستفادة من موهبته الرياضية، أما فكرة الاحتراف فهي حسب العقد المادي للاعب خاصة أن اللعبة غير مربحة في مصر فهي تعتبر موهبة من الدرجة الأولى.

 

هل قدرة اللاعبين المحليين تؤهلهم للاحتراف خارج مصر؟

نعم، فاللاعبين يملكون قدرة هائلة من اللياقة البدنية والفكرية وهناك عدد من اللاعبين المحترفين بالفعل مثل : أحمد عز في إنجلترا، ومحمد سمك أيضًا في الدوري الانجليزي واللاعب وليد الرشيدي في الدوري الإيطالي، من نادي الشرقية وغيرهم من اللاعبين المحترفين في مختلف الاندية العالمية.

 

ماذا عن دعم الاتحاد للاعبين قبل أي بطولة محلية كانت ام قارية؟

ميزانية الاتحاد لأي بطولة محلية ودولية لا تتعدى الـ2 مليون جنيه، ومع ذلك تم صرف 3 مليون جنيه في بطولة أفريقيا الماضية على 18 فريق رجال وسيدات، وفي هذا الوقت يتم النظر إلى شركات راعية لمثل هذه البطولات حتى يتم المساهمة بجانب ميزانية الاتحاد.

 

موضوعات ذات صلة 

خسارة فراعنة الهوكي أمام ماليزيا فى نصف نهائى الدورى العالمى ببنجلاديش

'اتحاد الهوكي': تأهل منتخب الفراعنة لقبل نهائي الدوري العالمي

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات