رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

«مين ميحبش بيبو».. 10 مواقف تربِط أقدام «الخطيب» بقلوب الجماهير

محمود الخطيب

«شمس تضيء ولا تحترق»، بتلك الكلمات أعطى شاعر الأهلي الكثير لجماهيره فهو كتب بقدمه أجمل الأهداف وعزف أجمل السيمفونيات، فهو الساكن داخل وجدان الجماهير المنتمية للكيان، "مين ميحبش بيبو" نعم نحن نتحدث عن أسطورة الأهلي ومنتخب مصر التي لن ولم تتكرر مرة آخرى، محمود الخطيب.

 

فبين لحظات الانتصار والانكسار كانت الجماهير وهتافها الشهير هو العامل المشترك، بالطبع قد تذكرت تلك الهتاف الحي إلى الآن "بيبو..بيبو الله يا خطيب"، ونظرًا لأنه هو الهتاف الوحيد الذي جمع الثنائي فأصبح الجماهير تردده في كل مناسبة بإختلاف نبرة الصوت وبعض الكلمات في بعض الأحيان مثلما حدث يوم إعتزاله.

 

وإذا كان انتمائك أحمر أو أبيض هذا لا يهم في شيء، لأن الخطيب من اللاعبين القلة الذي أتفق على حبهم جميع الجماهير المصرية.

 

ويرصد لكم "بلدنا اليوم" 10 مواقف جمعت بين الخطيب والجماهير.

 

1- الخطيب يمرض والجماهير كلنا فداك، مرض الخطيب ودخل إلى المستشفي يومًا، لأنه كان يُعاني من حساسية في الصدر وتناول الأدوية والمسكنات، وتفاجئ الخطيب بالتوافد الجماهيري الكبير الذي أحاط جميع جوانب المستشفي.

ليأتي الطبيب ويطلب من "بيبو" أن يخرج إلى الجماهير الثائرة حتى يتم تهدئتهم وعندما تحدث بيبو عن تلك المشهد وشعوره حينها تحدث قائلًا: "عندما خرجت بكيت من تأثري بالموقف وحب الجماهير لي".

 

2- "بيبو" يعيد الحياة لمشجع مُحتجز دائمًا ما يولد البشر على الفطرة، ولكن أي فطرة أنت يا "بيبو" تلك هي العبارة التي تعبر عن ما حدث بعدما نزل مشجع إلى أرض الملعب لتحية "الخطيب" في أحد المباريات ومن ثم قامت الشرطة باحتجازه.

ليسرع "بيبو" للحديث مع الشرطي ويوضح له أنه لم يرتكب أي خطأ، وبالفعل أعاد المشجع إلى المدرجات مرة ثانية.

 

3- "بيبو" يحل أزمة شحاتة "بالروح الرياضية"، دائمًا ما كانت علاقة الخطيب وجماهير الأهلي غير مفهومة وما يبرهن علي ذلك هو أنه استطاع بحنكة شديدة أن يقف الهجوم الناري من قبل جماهير الأحمر تجاه لاعب الزمالك، فأخذ "بيبو" بيد شحاتة قبل بدء المباراة، متوجهًا إلى مدرجات القلعة الحمراء، لحثهم على التوقف عن الهجوم على "شحاتة".

 

4- "بنبرة هادئة" الجماهير تعزي "بيبو" بطريقتها الخاصة خبر صادم وابتسامة غائبة وفقدان عزيز تلك هي المشاعر التي سيطرت علي محمود الخطيب بعد تلقيه خبر وفاة والدته، ولكن بين وداع والدته ومباراة الأهلي أمام الترسانة فقط 24 ساعة فاصلة.

وبين رفض بيبو لخوض اللقاء، تمكن والده من إقناعه بخوض المباراة وكانت المفاجأة التي لما يتوقعها الخطيب ووصفها "بأغرب معاملة"، فمثلما تغني به جماهير الأهلي "بيبو..بيبو" أثناء تسجيله للأهداف، عاد نفس الشعار من جديد ولكن تلك المرة بتبرة هادئة يغلب عليها طابع الحزن وكأنهم يعزون "بيبو" على طريقتهم الخاصة.

 

5- مئوية الاتحاد وسر طاقية "حميدو" شارك محمود الخطيب في مباراة الاتحاد السكندري أمام نظيره نادي سبورتنج لشبونة في إطار احتفال زعيم الثغر بمرور 100عام علي تأسيسه.

ولكن نجح حينها الخطيب أن يشعل المدرجات بمهارته وانتزع آهات الجماهير، وأصبحت الجماهير تهتف له حتى ذهب إليهم، ولم يكن هذا كل شيء ولكن حصل "بيبو" حينها على طاقية "حميدو" كبير مشجعي الاتحاد احتفالا بالخطيب.

 

6- بيبو يعتزل والجماهير "ملكش حق" بكي نجم مصر فظهر "صوت الصمت" في الأهلي، جاءت اللحظة التي تكرها الجماهير مباراة اعتزال كبيرة تجمع أكثر من 120 الف متفرج ملئوا استاد القاهرة، بالإضافة إلى الجماهير في الخارج فالجميع ينتظر أن يظهر بيبو.

ومن ثم عاد الشعار من جديد كانت تأمل الجماهير في محاول إقناع شمس الأهلي على الاستمرار، ولكن لم يجدوا جدوى فهنا يقف "بيبو" ويمسك في يده ورقة كتب عليها ما يود قوله للجماهير، ولكن كانت المفاجأة الثانية الهتاف اختلف قليلًا "لا يا بيبو لا..لا ملكش حق ".

ليردد الخطيب دون النظر للورقة "شكرًا..ألف شكر.."

 

7- الجماهير تعشق وتتمني و"بيبو" يلبي النداء في كل مكان هناك عاشق لأسم الخطيب ولكن تلك المرة كانت داخل مستشفي "57357"، بعدما قرر أن يلبي رغبة طفل في رؤيته. وعلم "بيبو" أن أحد أحلام الطفل هي فقط رؤيته ولم يرفض الطلب وسرعان ما اتجه لزيارته، وقدم الخطيب "تي شيرت" النادي الأهلي للطفل.

 

8- الخطيب ميخسرش والتاريخ يشهد دائمًا كان الخطيب هو صاحب أعلى أصوات يتم الحصول عليها من جانب الجمعية العمومية، وتفوق في ذلك على حسن حمدي، رئيس الأهلي الأسبق، وعلى الأب الروحي، صالح سليم، فلم يخسر محمود الخطيب في انتخابات النادي الأهلي مطلقًا.

 

9- عاشق الخطيب.. عندما اعتزل الخطيب لم يخطر في بال أحد أن هناك جماهير قد اعتزلت متابعة كرة القدم بعد خبر اعتزاله، ولعل الدليل على ذلك عندما تحدث "حليمو" كبير مشجعي الأهلي والملقب بـ"عاشق الخطيب"، قائلًا:"كنت أتابع مباريات الخطيب كلها ولما أعتزل أنا اعتزلت".

 

10- بيبو يحكم والجماهير في عيد، جماهير تحتفل وشماريخ تُشعل فرحًا بفوز الخطيب وأغاني الأهلي علت أصواتها وبدأت الهتافات "بيبو زي صالح"، فقد جاء اليوم وتحقق حلم الرجل العجوز فقد فاز الخطيب وأصبح رئيسًا للنادي الأهلي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات